صوت الحق – الصديق النعيم موسى – البرنامج العالمي للاجئين خيانه للسودان في عهد وزير الداخلية الطريفي !!

siddig2227@gmail.com

من أراد أن يعرف عن خيانة السودان فليقرأ معي ما فعله وزير الداخلية الأسبق الفريق أول الطريفي دفع الله فبينما كان يجلس الوزير في مباني الأمم المتحدة بجنيف يُمثِّل جمهورية السودان بخصوص اللاجئين وبينما تُتلى في القاعة حيثيات البرنامج العالمي الذي تسير فيه مفوضية الأمم المتحدة السامية وتدعمه كثير من الدول المانحة إستمر النقاش فرفض ممثلي بعض الدول الموافقة على البرنامج( رفعو يدينهم ) فصمت وزير الداخلية الطريفي ولم يتفضّل بالرفض ( قاعد وعامل غمران ) فإن لم تعترض فأنك موافق وهذا ما فسّرته المنظمة المهتمة باللاجئين والبرنامج العالمي عباره عن إندماج مباشر للاجئين في المجتمع وللأسف هذا الطريفي لا يدري ما ذهب له مع العلم تم تبصيره أكثر من مره بمخاطر البرنامج العالمي ( سئ السمعه ) وحسب ما علمت الدولة وافقت مُرغمة في هذا الأمر الخطير ، فهذا الطريفي لم يتكرم بدراسة مِلف اللجوء ولم يُكلِّف نفسه بتقديم موقف شجاع مشرّف للبلاد فبسببه يدفع السودان فاتورة يتحمّلها المواطن ، ما كان ينبغي فِعله ( يرفع الوزير يده ويرفض الأمر ) وكما أسلفت تم تبصير الوزير بالمخاطر الكبيره جراء هذا البرنامج . عِلة هذا البلد تكمن في تواجد من لا يستحقون في غير مواضعهم والنتيجة كأرثية وهذا الطريفي أحد ( الفاشلين ) في عهده سيطرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين على عمل اللجوء وبدت في تطبيق البرنامج العالمي للاجئين في عهده تم تخفيض موظفي المعتمدية الذين يقومون بتسجيل اللاجئين بالعاصمة مع العلم أن التقديرات الأولية تؤكد أعداد اللاجئين الغير مسجلين من لاجئ دولة جنوب السودان في الخرطوم وحدها أكثر من خمسمائة ألف 500.000 ومع هذا تم تخفيضهم . يجب أن نعترف بأننا فشلنا وما زلنا نسير في الفشل بصمتنا على سياسات المفوضية الرعناء تجاه السودان وعندما أقول هناك ضعف فأذكر معتمدية اللاجئين و وزارة الداخلية المسؤول الأول والمباشر و وزارة الخارجية ثم وزارة مجلس الوزراء فكلهم مُشاركون في الضعف ولكن النسبة الأكبر تقع على عاتق معتمدية اللاجئين و وزارة الداخلية .
أن تُسيطر مفوضية اللاجئين على كل شئ وأن تتعمد تخفيض الموظفين بالمعتمدية وأن تُحجِّم الميزانيات وفي المقابل تصمت الحكومة ( بالله عليكم ده يسموهو شنو ؟؟ ) هل تساءلتم ما هي مهام الموظفيين الدوليين ؟ هل تعلمون ما يقومون به ؟ هل تعلموا كم يتقاضون تُجاه تقديمهم للخدمات ؟ نُريد أن نعلم إذاً ما فائدة وجود وزارة تشرف على اللجوء ورصيف حكومي ؟ لقد أصاب معتمدية اللاجئين ما أصاب مؤسسات الدولة فإن أخفقت المعتمدية أيضاً أخفقت المفوضية والجميع يعلم ملف إعادة التوطين ومع ذلك تتمدد مفوضية اللاجئين ، فما ذنب اللاجئ في تخفيض الميزانيات المقدمة له ألستم من يعمل في الحقل الإنساني ؟ أنتم تعملون لخدمته و تتقاضون ألآف الدولارات نظير خدمته ولكني مثل غيري لم أشاهد أي إهتمام للاجئين في المعسكرات فخدماتهم للأمانة سيئة للغاية مأكلهم ومشربهم ومسكنهم ، حياتهم بائسة جداً أجبرتهم الظروف لترك ديارهم ولآذوا بالبلد الكريم المضياف فقدّم السودان أنموذجاً طيباً شهد به قيادات المفوضية في جنيف فما برحوا من إطلاق الوعود فقط ، أوَ تذكرون زيارة فليبو غراندي مفوض الأمم المتحدة للاجئين وحديثه الرنان في نوفمبر من العام 2020 : ( أنَّ السودان يحتاج إلى مليون دولار يومياً للدخول الإثيوبي الحديث و واصل قائلاً : لو حدث هذا الدخول في دولة غنية لأنهارت تلك الدولة ثم طالب المجتمع الدولي بتقديم يد العون ) فهذه الأحاديث والوعود لم يتحقق منها شئ ولن يتحقق إلاّ بإهتمام الدولة وطرد كل من يتجرأ على سيادة القانون .( أسمعو الكلام الحار ) لأنه يخدم البلاد من أراد أن يعلم خطورة ما أقول فليتحرّك ميدانياً على مناطق تواجد اللاجئين إذهبوا لولاية القضارف والدخول الجديد ، ( تالله ما ضر السودان شئ سوى التقارير المزيّفة ) إذهبوا إلى مركز إستقبال حمداييت والمدينة 8 ثم أم راكوبة والطنيدبه حينها ستدركوا ما أقول فمن رأى ليس كمن سمع فألاجئ والمجتمع المستضيف أحوج للوقوف معهم وتقديم يد العون لهم واجب كل من دخل بلادنا مستجيراً وطالباً الحماية القانونية الجهات الرسمية مسؤولة عنه أمام الله وما أعظم المسؤولية عندما تقف أمامه جل وعلا .
صوت أخير :
إنّ التهديد والوعيد لا يُغيّر أصحاب المبادئ ، وسأظل أقول بملء الفم بجب محاسبة من تسبب في هذا الأمر ، وزير الداخلية الأسبق ومن معه في معتمدية اللاجئين . مَن فوّضكم للتوقيع على هذا الأمر ؟ مَن أنتم حتى تُقرروا في مصير بلدٍ كامل ؟ هذا الأمر يجب أن يتم عبر برلمان مُنتخب ! فلا مجلس الوزراء ولا وزير الداخلية له الحق في المصادقة على البرنامج العالمي للاجئين .
التهديد لشخصي بعدم الحديث عن وزير الداخلية الأسبق لن يخيفني ولن يثنيني عن قول الحق وإن رغمت أُنوف . ويجب وضع النقاط في الحروف تعهدات الطريفي هزلة للسودان .
اللهم بلغت ،،
اللهم فأشهد ،،

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى