امم افريقيا…. صافرة مثيرة للجدل تعتمد خسارة تونس أمام مالي

في واقعة مثيرة للجدل، أنهى الحكم الزامبي جاني سيكازوي مباراة تونس ومالي، قبل دقيقة من وقتها الأصلي، معتمدا خسارة نسور قرطاج بهدف دون رد، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة لكأس الأمم الإفريقية الكاميرون 2022.

وشهدت المباراة أحداثا مثيرة، حيث تقدمت مالي عن طريق إبراهيما كوني بركلة جزاء في الدقيقة 48، وضيع وهبي الخزري فرصة التعادل لتونس من ركلة جزاء مهدرة (77).

وأشهر الحكم سيكازوي البطاقة الحمراء للاعب مالي البلال توريه في الدقيقة 87، قبل أن يطلق صافرة نهاية المباراة بالخطأ مرتين قبل نهاية الوقت الأصلي، ودون أن يحتسب أي وقت بدل من الضائع، في ظل اعتراضات لاعبي تونس.

سيطرة مالية

عرفت بداية اللقاء انطلاقة بطيئة من الجانبين مع سيطرة طفيفة لمنتخب مالي الذي حاول منذ الدقيقة الاولي عن طريق اداما نوسا تراوري الوصول إلى شباك تونس لكن الحارس البشير بن سعيد تصدى لمحاولته وأخرج الكرة في الركنية.

وفي الدقيقة 12 وعلى اثر ركنية جديدة لمالي نفذها اداما مالودا تراوري في عمق دفاع منتخب تونس و بوبكر كواياتي يصعد لكن تصويبته الراسية فوق مرمى البشير بن سعيد.

وفي المقابل عجز منتخب تونس عن الوصول إلى مناطق مالي

وتحصل نسور قرطاج على اول ركنية في الدقيقة 27 يؤكد ان منتخب تونس كان شبحا لنفسه في الفترة الأولى.

وفي الدقيقة 37 قام موسى دجيمبي بمحاولة جريئة وبعد ان تخطى الدفاع التونسي ووزع في اتجاه اداما مالودا تراوري لكن الكرة كانت اسرع من الاخير لتضيع فرصة افتتاح النتيجة.

وفي الدقيقة 40اختار ماساديو حيدرا التصويب من بعيد بحثا عن مباغتة الحارس بن سعيد لكن كرته مرت بجانب المرمى بقليل. لاينتهي الشوط الاول دون اهداف.

ركلة جزاء وهدف مبكر لمالي في الشوط الثاتي

مع انطلاقة الشوط الثاني اقحم المدرب منذر الكبير اللاعب سيف الدين الخاوي مكان حنبعل المجبري. ومن جديد ضغط منتخب مالي على مناطق تونس وهذا الضغط افرز ركلة جزاء في الدقيقة48 اعلن عنها الحكم سيكازوي دون تردد بعد ان لمست كرة بوبكر كواياتي يد الياس السخيري ليحولها ابراهيما كوني لهدف التقدم لمالي (1_0).

وفي الدقيقة 50اتيحت لمالودا تراوري فرصة مضاعفة النتيجة لكنه اضاعها باعجوبة امام تدخل حمزة المثلوثي والحارس بن سعيد.

وبعد قبول الهدف تحسن اداء منتخب تونس الذي نزل للهجوم بحثا عن التعديل الذي كاد ان يتوصل اليه في الدقيقة 51 حين حاول وهبي الخزري مباغتة الحارس المالي الذي كان متقدما لكن تصويبة الخزري مرت فوق المرمى بقليل.

وفي الدقيقة 55 نفذ وهبي الخزري ركلة حرة مباشرة تالق امامها الحارس مونكورو الذي اخرج الكرة في الركنية والتي كادت ان تأتي بهدف التعادل بعد ان مهد بلال العيفة بالرأس نحو الياس السخيري و تصويبة الاخير الراسية مرت بجانب المرمى.

في الدقيقة 60 اقحم المدرب ماجاسوبا اللاعب بيسوما مكان اداما نوسا تراوري.

َاصبح منتخب تونس يلهث وراء التعديل وكاد ديلان بورن في الدقيقة 65ان يتوصل الى ذلك بتصويبة صاروخية تصدى لها الحارس ابراهيم مونكورو وانقذ مرماه من هدف بدا محقق.

واقحم المدرب منذر الكبير في الدقيقة 67انيس بن سليمان مكان عيسى عيدوني بحثا عن تنشيط هجومي افضل.

وفي الدقيقة 72 اقحم مدرب مالي ماجاسوبا موسى دومبيا مكان اداما مالودا.

وفي الدقيقة 73 طالب منتخب تونس بركلة جزاء معتبرين ان كرة وهبي الخزري لمست يد موسى دجينيبو ليلجا الحكم سيكاوزي لتقنية الفار ويعلن بعدها عن ركلة جزاء لنسور قرطاج فشل وهبي الخزري في الدقيقة 77عن تحويلها لهدف التعادل بعد تالق الحارس مونكورو.

وفي الدقيقة 79لعب مدرب تونس منذر الكبير ورقة المهاجم يوهان توزجار الذي اخذ مكان نعيم السليتي كما اقحم سيف الدين الجزيري مكان المدافع بلال العيفة للعب ورقة الهجوم الكلى.

وفي الدقيقة 85 اعلن الحكم سيكاوزي عن نهاية المباراة ليتراجع عن قراره بسرعة.

وفي الدقيقة 87 أشهر الحكم سيكاوزي البطاقة الحمراء في وجه اللاعب المالي البديل البيلال قبل ان يلجأ لتقنية الفار والتي يؤكد على اثر المشاهدة قراره باقصاء اللاعب المالي.

وفي الدقيقة90 اعلن الحكم سيكاوزي عن نهاية المباراة دون منح الوقت البديل بالرغم من انه في الشوط الثاني تم تغيير10لاعبين. ما جعل المدرب منذر الكبير يدخل الميدان مع مساعده جلال القادري وطبيب المنتخب سهيل الشملي للإحتجاج عن قرأ. الحكم الذي غادر الميدان وسط احتجاج تونسي كبير.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى