توطئة لافتتاحه رسمياً على يد البرهان عودته محلج الحصاحيصا للإنتاج بعد عشر سنوات من تركيبه بطاقة انتاجية 30بالة في الساعة

. الحصاحيصا :محمد مصطفى
سجل وفد من مجلس تسيير شركة السودان للاقطان وشركة متكوت للتجارة العالمية والمدير العام للشركة السودانية للأقطان، زيارة لمحلج الحصاحيصا، بعد إعادة تأهيل وتشغيله مرة أخرى بواسطة شركة متكوت العالمية وشركة السودان للأقطان، بعد توقف لمدة عشر سنوات من تركيبه ، وينتج 30 الف بآلة قطن في الساعة، و2500بالة في اليوم، بعد اكتمال الصيانة وتركيب الماكينات الجديدة بواسطة الشركة التركية لتصنيع المحالج، وكان الصراع بين الشركتين في المحاكم استمر لفترة طويلة، فيما أعلنت الشركة السودانية للأقطان عن عودة عشر محالج للعمل مرة أخرى أبرزها محالج الباقي والحاج عبد الله وربك على لسان المدير العام للشركة السودانية للأقطان د. عبد الله ابراهيم احمد نور لدي مخاطبته الأحتفال بعودة محلج الحصاحيصا، اليوم، ان الشركة ماضية في تأهيل جميع المحال في مناطق الإنتاج “محلج ربك الاسطوانة وإعادة ضبطه”، بجانب دخول اثنين من المحالج المنسية (الأمريكية)
بمحلج الفاو، مشيراً إلى أن الشركة تتحمل عبء كبير بعد تعين لجنة التسيير ومشاركتها في القرار والرأي وأن عليها لتحضي للجمعية العمومية لاختيار مجلس إدارة للشركة من المساهمين من مزارعى الجزيرة والمناقل والرهد وحلفا الجديدة، واضاف ان الشركة حقت المزارعين وأن وزارة التجارة فقط مشرفة لعودة الشركة لأهلها، وزاد بالقول ان إعادة تركيب محلج الحصاحيصا وعودته لدائرة الإنتاج، وأن شركتكم ستعود للإنتاج الوفير.
وكشف عبد الله عن العمل جاري لتوفير مدخلات الإنتاج الزراعية، منوها الي ان المحالج وبقية المحالج تعرضت للنهب والسلب.
من جانبه قال عبد السلام الشامي ودبدر رئيس اللجنة التسييرية لشركة السودان للأقطان، في الأحتفال بعودة محلج الحصاحيصا اليوم، بحضور ممثلين لمزاراعي مشروع الجزيرة والمناقل والرهد وحلفا، واعضاء لجنة التسيير للشركة ومدراء شركة السودان للأقطان متكوت العالمية، ان عودة المحلج للعمل بعد توقف منذ العام 201‪2م بجانب تسع محالج أخرى تم تأهيلها وعزا ذلك لوجود تقاطعات من جهات قال إنها أعداء النجاح وانهم مازالوا موجودين ووضعوا العراقيل لايقافها، لافتاً إلى أن إدراة الشركة أمامها فرصة تاريخية لاكمال مابداته ادارة الشركة ووضع يدها مع مدكوت في تأهيل محلج الحصاحيصا الذي ينتج 250‪0الف بآلة في اليوم، واضاف اننا نحتاج لاعادة هيكل الشركة بالتعاون مع مدكوت لوضع رؤية استراتيجية لإكمال عمل المحتاج وتمويل المزارعين لزراعة القطن خلال المواسم القادمة
وفي السياق قال مولانا مامون مكي عضو مجلس إدارة شركة متكوت ، في الأحتفال بعودة محلج الحصاحيصا، اليوم، ان العلاقة بين شركة متكوت العالمية وشركة السودان للأقطان علاقة شركة حيث تملك الأخيرة 40٪من أسهم متكوت ، وأن الشركة حقت المزارعين، لافتاً إلى ان العلاقة عادة بعد أن حدثت التسوية بين المستشار القانوني لشركة متكوت والمستشار القانوني للشركة السودانية للأقطان، بعد عشر سنوات.
وفي ذات السياق قال الدكتور عادل عبد الغني المستشار القانوني لشركة مدكوت، ان المحلج من المحالج الكبرى وتمت مراعاة السلامة والأمان، لافتاً إلى ضرورة تأمين المحالج من قبل إدارة الدفاع المدني، واضاف انه لابد من مراعاة التدريب والتأهيل المستمر للعمال لزيادة القدرة على الحاج.
ودعا د. عادل عبدالغني جهاز المخابرات العامة والشرطة والاستخبارات العسكرية لحماية ومراقبة كل المحالج التابعة لشركة السودان للأقطان على مدار الساعة ، واضاف لتامين وصول الإنتاج سواء قطن محلوج وقطن شعرة والبذرة الي المستفيدين النهائيين ومكافحة التهريب وكذلك ضمان استرداد عائدات الصادر لضخها في الإقتصاد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى