علاء الدين محمد ابكر يكتب : حميدتي شخصية حقوق الانسان لهذا العام هو بلا شك اختيار صادف اهله

الخرطوم الحاكم نيوز

لانه انحاز لقضايا المهمشين والفقراء واحلال السلام و دعم التحول الديمقراطي فلا عجب ان يقع اختيار المفوضية القومية لحقوق الانسان علي الجنرال محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة ليكون شخصية حقوق الانسان للعام 2022م

لم يدخر السيد دقلو جهدا في سبيل ترسيخ مبادئ حقوق الانسان حتي بين قوات الدعم السريع التي يتولي قيادتها فكان ان تم تكوين وحدة خاصة تهتم بملف حقوق الانسان ضمن قوات الدعم السريع تعمل علي نشر ثقافة القيم الإنسانية بين افرادها وتبشر بوطن يستند على الديمقراطية والمدنية

ان انحياز قوات الدعم السريع لصفوف الثورة لم ياتي من فراغ وإنما كان نابع من ايمانها التام بان للشعب السوداني قضايا تستحق النظر اليها فكان خطاب الجنرال محمد حمدان امام حشد من قواته في منطقة طيبة الحسناب بتاريخ 24 ديسمبر2018م بمثابة انحياز رسمي لثورة ديسمبر المجيدة التي اندلعت في التاسع عشر منه كانت الكلمه التي القاها الجنرال حميدتي امام قواته تصب في خانة دعم الثورة حيث لم يتردد في التصريح بان قوات الدعم السريع تقف مع الشعب ولن يسمح بالزج بها في اعمال قمع الثورة الشعبية وقد كانت لكلمة الجنرال حميدتي تلك مفول السحر في نفوس المترددين من الانحياز للثورة الا بعد ما اتضحت لهم المزيد من الحقائق يوم السادس من ابريل 2019 عندما خرجت كل جماهير مدن السودان في مواكب ضخمة واختارت القيادة العامة للقوات المسلحة مكان لاعتصامها وهي تحمل رسالة مفادها بانهم جيش السودان و ليسوا جند للكيزان ومع سط هتافات الشعب التي تمجد السودان والنخوة والشجاعة لم يجد قادة الجيش والدعم السريع مناص من تلبية نداء الوطنية وذلك بالانحياز إلى الشعب والاطاحة بنظام الكيزان في يوم الحادي عشر من ابريل 2019 لتنتهي بذلك فترةثلاثين سنة من القمع والاستبداد

لقد حاول بعض اعداء الوطن من الكيزان والانتهازين شيطنة قوات الدعم السريع وقادتها عبر نشر الاكاذيب عنهم وانكار دورهم البطولي في تخليص السودان من حكم الاستبداد الا ان حكمة الجنرال حميدتي كانت حاضرة وهو يرد عليهم بان كل شي (بالقانون) وبالفعل لم يجامل قائد الدعم السريع كل من ارتكب جريمة من جنوده فكانت الاوامر الصادرة بان يجرد كل فرد ينتمي للدعم السريع من منصبه في حال اتهامه بجريمة ليقدم بعدها الي القضاء السوداني فلا كبير علي القانون وتلك البادرة لا تاتي الا من شخص مؤمن بالله وبمبادي حقوق الانسان

ان الجنرال محمد حمدان دقلو يستحق اكثر من ان يمنح شخصية حقوق الانسان لهذا العام 2022م فكنا نطالب منذ العام 2020م بان يمنح جائزة نوبل للسلام وذلك تقدير للجهود المبذولة من جانب سيادته في احلال السلام في دولة جنوب ألسودان فقد تمكن بكل حنكة من تقريب وجهات النظر ما بين الرئيس سيلفاكير والسيد رياك مشار حتي كلل ذلك بابرام الاتفاق التاريخي للسلام بين ابناء جنوب السودان لينعم شعبها بالسلام ويعود الفضل في ذلك الي الله و من ثم الي جهود السيد حميدتي

لم يقتصر دور الجنرال حميدتي علي مجال السلام فحسب فعمل علي محاربة الهجرة الغير شرعية من افريقيا صوب اوربا فكانت قوات الدعم السريع سد منيع امام كل العصابات الدولية التي تنشط في منطقة جنوب الصحراء في تهريب البشر و المخدرات والخمور والاسلحة فكانت قوات الدعم السريع مصدر اطمئنان للسودان وحتي لدول الجوار

قامت قوات الدعم بتوجيهات من قائدها الجنرال دقلو باحلال السلام المجتمعي في مناطق التوتر عبر لجنة السلم والمصالحات التابعة لقوات الدعم السريع فكان نتاج ذلك استقرار الاحوال الامنية ونجاح الموسم الزراعي بعد مصالحات قامت بها قوات الدعم السريع بين مكونات المجتمع المحلي في ربوع السودان خاصة دارفور وفي خطوة طيبة
تحسب للجنرال محمد حمدان دقلو مكث في اقليم دارفور زهاء فترة الثلاثة اشهر لاجل حل جميع المشاكل فيها ولم يغادرها الا بعد ان تاكد له ان الحياة عادة كما كانت تنعم بالمحبة والتسامح

لم تقتصر جهود الجنرال حميدتي علي السياسة فحسب وانما كانت الرياضة حاضرة في بال القائد الهمام وذلك بتخصيص كاس للسلام علي شرف لقاء قمة جمع المريخ والهلال وقد شهدت تلك المباراة تلاحم شعبي عظيم بين ابناء الاقليم فالرياضة تعتبر من ضمن جسور التواصل الاجتماعي

كان للجنرال حميدتي دور كبير في ابرام اتفاق السلام مع حركات الكفاح المسلح وانهاء سنوات من الحرب وحتي علي المستوي الصحي كانت قوات الدعم السريع حاضرة وهي تعمل علي حماية المواطنين من انتشار فيروس كورونا عبر تسير قوافل صحية الي معظم مدن البلاد مما جعل السودان يعبر بٱمن من تلك الازمة الصحية العالمية

وحتي الاتفاق الاطاري الاخير الذي وقع مابين المكون العسكري والمدنيين لعب فيه الجنرال حميدتي دور كبير وقد تحدث بشجاعة عن ماحدث في الفترة الماضية من تجاوزات بحق الوطن وبامانة لم يحدث طوال تاريخ السودان ان تحدث مسئول سوداني رفيع عن ثقافة الاعتذار للشعب السوداني الا الجنرال محمد حمدان دقلو فهو رجل صادق شجاع لايخفي الحقائق ويتحدث بكل صراحة لذلك يحبه معظم السودانيين الا اصحاب الاجندة

اذا الجنرال حميدتي بكل جدارة يستحق ان يكون شخصية حقوق الانسان للعام 2022م

.𝗮𝗹𝗮𝗮𝗺9770@𝗴𝗺𝗮𝗶𝗹.𝗰𝗼𝗺

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى