أخر الأخبار

المعلمون المنقولين الي الخرطوم يناشدون الوالي

 

الخرطوم : محمد عبد الله الشيخ

ناشد عدد من المعلمين والمعلمات من مرحلتي الأساس والثانوي السيد والي ولاية الخرطوم بالتدخل لحل مشكلتهم
وأفاد المعلمون انهم ظلوا يعملون في ولايات السودان المختلفة لسنوات عديدة وصل بعضهم لما يقارب العشرين عاما في ظروف تتطلب عملهم بالخرطوم مما اضطر بعضهم لأخذ إجازات بدون مرتب وظلت محاولاتهم للنقل إلى الخرطوم مستمرة علي مر السنين دون أن يجدوا استجابة أو تقديرا لظروفهم الموضوعية حيث ظل البعض بعيدا عن أسرهم وآخرون لهم أسباب مرضية وعائلية مما اضطر الكثيرين لترك الوظيفة التي لم تعد جاذبة وبعد عناء ومحاولات امتدت لسنوات طويلة استجاب السيد والي ولاية الخرطوم عبر لجنة مختصة نظرت في طلبات المعلمين المتقدمين للانتقال للولاية وصدر كشف يحتوي علي عدد كبير من معلمي مرحلة الأساس والمرحلة الثانوية وأكمل المعلمون الذين شملهم كشف الانتقال إلى الخرطوم إجراءات نقلهم ووفقوا أوضاعهم بالولايات التي كانو يعملون بها منذ شهر مايو واحضروا ملفات خدمتهم وشهادات آخر صرفية وكل ما يترتب عليه توزيعهم الي مدارس بالمحليات المختلفة باشروا مهامهم واحضروا ما يفيد بذلك من المدارس ومكاتب التعليم بالمحليات إلا أن المعلمون تفاجئوا بعدم صرف رواتبهم لشهري يونيو ويوليو مع العلم ان لهم إلتزامات أسرية ضرورية اضطرتهم للانتقال الي الخرطوم مما زاد وضعهم بؤسا علي بؤسه لعدم صرف مرتباتهم لشهرين ويناشد السادة المعلمون والمعلمات السيد الأستاذ أحمد عثمان حمزة النظر في أمرهم وحل مشكلتهم تقديرا لظروفهم الاسرية وحفظا لدورهم التربوي وخصوصية حالهم وإخراجهم من الحرج الذي دخلوا فيه نتيجة لالتزامات مالية عليهم من سكن ومتطلبات حياة كانت جزءا من أسباب عديدة جاءوا من أجلها للخرطوم
وتقول الأستاذة مودة عثمان أنها ظلت تعمل باقليم النيل الأزرق لمدة ثمانية عشر عاما حتي دخل أبنائها الجامعات وانتقل زوجها الموظف الى الخرطوم منذ فترة وظلت بعيدة عن أسرتها وبعد أن قيض الله لها لم الشمل مع أسرتها انتقصت فرحتها بعدم صرف راتبها لشهري يونيو ويوليو وتكرر مودة مع مجموعة من زملائها وزميلاتها المنقولين من النيل الأزرق والولايات الاخري السيد الوالي لحل مشكلتهم بأسرع ما يمكن

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى