السماني عوض الله يكتب : تلفزيون الانقلاب

الحرية التي اتاحتها ثورة ديسمبر لم تتحها اي ثورة في العالم والشواهد على ذلك كثيرة.

اقول ذلك وكلنا شهود على حرية التعبير وحرية التظاهر وغيرها من الحريات الاخري خاصة الإعلام السوداني الذي يتمتع بحرية لم يشهدها من قبل.

تلفزيون السودان الرسمي لا يزال يستخدم عبارة ” الإجراءات الانقلابية التي أخذها البرهان” وكذلك “رئيس مجلس السيادة الانقلابي” وغيرها من المصطلحات حتي أصاب المشاهد الدهشة بأن التلفزيون الرسمي معارض لرئيس مجلس السيادة.

وأعتقد أن قرارات ٢٥ أكتوبر الناس تجاوزتها وخطت خطوات متقدمة للبناء والتعمير وحفظ مكتسبات الثورة وللاسف ان يروج التلفزيون الرسمي لعبارات افقدتنا الاحترام لدي كثير من الدول أمر يتطلب الوقوف عنده حتي لا يكون السودان في لسان كل من هب ودب…

لست ضد حرية التعبير وحرية الإعلام ولكنني أود معرفة هوية تلفزيون السودان هو مع مين؟؟ مع الإجراءات التي اتخذها البرهان ام ضدها؟!

التلفزيون عليه تحديد هويته ولونيته حيث أن عدد من الصحف الورقية الخاصة حددت موقفها بين مؤيدة للقرارات وبين معارضة لها.

شاهدت عدة حلقات في التلفزيون يستخدم المذيع او الضيف عبارة رئيس المجلس الانقلابي والإجراءات الانقلابية في ٢٥ أكتوبر وغيرها في حين ان هنالك قنوات عربية وعالمية ظلت تتخذ موقف الحياد تجاه ما يحدث في السودان.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى