أجراس فجاج الأرض – عاصم البلال الطيب -جودة حياتك فى كتابك

لله يا بدوي
فى زمن التوتر والإنعزال وغربة الذات، البحث عن الملاذات للتوازن من الضرورات،والتوازن فيه الذاتى ومنه الغيرى المستمد من الآخر، ومن الآخر ملاذنا فى مؤسسة الجودة التعليمية التربوية المتكاملة وحادى ركبها صديق الكل الدكتور عبدالله البدوي من يدوزن لنا النهارات والليالى باحتفاليات بهيجة بطلابه وأولياء امورهم وبالاصدقاء من رموز الحياة والناس، نتدافع زرافات وفرادى كل ما دعا داعى الجودة ومصعبها للتمتع بفاصل إحتفالى جديد من النجاح والفلاح وقريحة البدوى ولود، تولى مؤسسة الجودة وبافق متسع إهتماما بالنشاط الطلابى بالترافق مع الأكاديميات،النشاط لم يعد للتزجية والتسلية إنما ركن الأساس وحجر الزاوية لاكتمال عملية البناء التربوى والتأهيل العلمى،مدير عام التعليم بولاية الخرطوم حضرنا وإياه معرضا ولا اروع بأحد مقار مدارس الجودة تحت عنوان جودة حياتك فى كتابك، معرض للقراءة حضاض، المدير العام لتعليم نشء الخرطوم لم يخف الغبطة والسرور بمدارس الجودة ونجاحاتها وأنشطتها التى صيرتها نموذحا للمؤسسة التى يعملون على سطوتها متداعيا متذكرا بين الامس واليوم فى مخاطبته للامسية الختامية لمعرض الكتاب بكرنفال ثقافى وحفل بهيج احياه صغار الجودة بحذاقة ومهارة، ومما تذكر انه واقرانه على ايام مدرسيتهم يصرخون بصوت واحد لدى قرع جرس الإنصراف البيووووت بينما طلاب الجودة ينتظرون قرع جرس صباح كل يوم مدرسى جديد منجذبين بالحيوية التى يضخها الأهتمام بطائفة من الانشطة الممتعة والمدهشة والمفيدة للعملية التحصلية،مدير عام التعليم الخاص بالولاية كان كذلك بين الحاضرين والمتكلمين فتغزل فى مؤسسة الجودة التى تعلن عن نفسها فى مختتم كل موسم بحصول طلابها على المراكز الأولية فى امتحانات الشهادتين ،هذا غير اعلانها بالتفوق فى المحفل العربى الكبير بدولة الإمارات العربية المتحدة، تحدى القراءة الذى تستعد للمشاركة فيها وتسجيل رقم مميز مجددا إعلاء لاسم السودان، مدير التعليم الخاص شاركنى مقترح سقته من قبل لمؤسس الجودة باكمال المنطومة بتشييد جامعة الجودة ويقينى انه فاعلها بصمته المعهود سيرا على درب عمالقة التربية والتعليم، الدكتور البدوى يعينه على هذا التفوق الانفتاح على كل رموز المجتمع واتباع نهج الجماعية روحا للإدارة والقيادة وهذا مما يتبدى فى العلاقة الجلية الحميمية والأريحية مع اركان جودته الذين يعملون مجتمعين بحب، مؤسسة نموذج كما وصفها مدير عام التعليم بالولاية من اعترف فى كلمته بطلب تاخيرها حتى نهاية الاحتفالية ليشهد مسك ختامها لما وجده من متعة وروشتات تعينه على اداء مهمتة الجليلة.

*وليالي الجودة*
يقف ابناء البدوى متبارين فى خشبة المسرح بالأدبين التربوى والتعليمى فيبهران الشاعرين والاديبين الكبيرين محى الدين الفاتح والتيجاني حاج موسي الحربصين على المشاركة فى نشاطات مؤسسة الجودة بالدرر والروائع محفزين الطلاب على الجودة و على الإبهار، وتجلت قمة التباهى فى التماهى بين شاعرنا الساحر التيجانى حاج موسى ونابغة من بنات الجودة مشروع اديب من بنات افكار المؤسس البدوي، يقف التيجاني بادبه وظرفه امام البنية على خشبة المسرح فى فاصلة إلقاء شعرى من طينة الكبار لم يجد حيالها غير إلتقاط المايك والإمساك به باحترافية فى مشهد ينم عن عظمة كبارنا وجم تواضعهم ونال إعجاب جريس من جيرة الجودة وطينتها وهذا مما حفزنى مقدما للدكتور عبدالله البدوى فى كلمة لاختتام فرح الليالى والأماسي المفعمة بحب القراءة والإطلاع والمعرض من كل عينة زهرة لتقديم طلب سيجد الإهتمام بما اعرفه عن هذا الرجل الذى لم يتوقف عن العطاء فى عز ايام الجائحة مستجيبا بالمشاركة بالمال فى توفير معينات الإحترازات والمكافحة هذا غير تبنيه لتدريب مئات المعلمين الحكوميين داخل مؤسسة الجودة متحملا كافة النفقات، قدرة وبراعة على فتح النفاجات فى زمن الشدة والعسرة،الم اقل أنه ممن يوفرون لنا ملاذات آمنة بابتسامة دائمة وقدرة على فن الإدارة، نادى على اركان جودته حتى المشاركين فى تسيير شؤونها من خارج اسوارها واحدا تلو الآخر مع مدح وممازحة ولم ينس حرمه المصون وحتي خالتها، فاحاطوا به قمرا بسم الله ما شاءالله ، ناديت الدكتور البدوى ورمضان على الابواب باطلاق ليالى الجودة الثقافية لإعادة الالق لهذه العاصمة وبين ظهرانيه الاديبين محى الدين الفاتح والتيجانى حاج موسى من يسقط منتوجهما الثر كل الالقاب متقازمة امام قامات تتسع لها ليالى الجودة الثقافية مفرخة للمواهب من كل صوب وحدب وشكل ولون، شكرا الدكتور عبدالله البدوي وحرمه المصون علامتي الجودة.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى