البرهان وحميدتي يجتمعان بوفد أجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية

الخرطوم : الحاكم نيوز

أشاد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، بمواقف منظمة أجهزة الأمن والمخابرات الإفريقية “سيسا”، الداعمة للسودان وحرصها على متابعة الأحداث والتطورات السياسية التي تشهدها البلاد.

وأمن خلال لقائه بمكتبه اليوم بوفد منظمة “سيسا”، على ضرورة إطلاع القادة الأفارقة على حقيقة الأوضاع بالسودان، وجذور الأزمة الراهنة، مرحباً بتضامن “سيسا” ووقفتها مع الشعب السوداني لتحقيق آماله وتطلعاته.

من جانبها أوضحت السيدة زينب علي كوتو السكرتير التنفيذي للمنظمة، أن رئيس مجلس السيادة أطلع الوفد على مجمل الأوضاع بالسودان، معربة عن أملها في الخروج الآمن والسريع من هذه الأزمة، مشددة على ضرورة تنوير القادة الأفارقة بحقيقة الوضع في السودان.

وأشارت سيادتها إلى أن الوفد، استمع لتقارير مفصلة من نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي ووزير الخارجية المكلف، وخرج بتصور جيد عن حقيقة الأوضاع بالسودان.

وفي السياق إلتقى نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو اليوم السيدة زينب علي كوتو، السكرتير التنفيذي لمنظمة أجهزة الأمن والمخابرات الأفريقية (سيسا) والوفد المرافق لها، بحضور مدير جهاز المخابرات العامة الفريق أحمد إبراهيم علي مفضل.

وأعرب نائب رئيس مجلس السيادة، عن تقديره للدعم المقدر الذي ظلت تقدمه “سيسا” للسودان في المجالات الأمنية وتنسيق الجهود المشتركة بين أجهزة المخابرات الإفريقية لحفظ الأمن والاستقرار في القارة.

ودعا الفريق أول دقلو ، إلى أهمية تكامل الجهود الإفريقية للتصدي لكافة التهديدات الأمنية التي تواجه القارة، خاصة فيما يتعلق بالإرهاب والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر. مشيراً إلى ضرورة تعاون أجهزة الأمن والمخابرات الإفريقية في مجالات التدريب وتبادل الخبرات بما يحقق الاستقرار والسلام في القارة والعالم.

من جانبها أشادت السيدة زينب علي كوتو، في تصريحات صحفية، بجهود السودان ودعمه المتواصل لمنظمة “سيسا” منذ تأسيسها ، ووصفت اللقاء مع نائب رئيس مجلس السيادة بالمثمر، كونه تطرق إلى قضايا وموضوعات وأفكار بناءة تساهم في تطوير المنظمة، ونوهت إلى أن زيارتها للبلاد جاءت لإظهار الدعم والمساندة خلال الفترة الانتقالية.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى