هذا ما تنتظره واشنطن من قوات الدعم السريع في شرق وغرب افريقيا

تقرير الحاكم نيوز

: في الوقت الذي يترقب فيه السوداني من الصندوق النقد والبنك الدوليين اعفاء ديون السودان البالغ اكثر من (٥٦) مليار دولار بعد دخول نقطة الانجاز،في خطوة غير متوقعة اعلنت واشنطن شطب اسم السودان من قائمة الدول المشتبة في التهريب ومكافحة الاتجار بالبشر.
ويرى الخبير في الدراسات الاستراتيجية دكتور محمد على تورشين ان اعتراف المجتمع الدولي بجهود السودان في مكافحة الاتجار بالبشر جاءت نتيجة الجهود التي بذلتها قوات الدعم السريع في محاربة الهجرة غير الشرعية ومكافحة المخدرات والاتجار بالسلاح، واصرار القائد محمد حمدان حميدتي على احترام الاتفاقيات الدوليةوخاصة اتفاق جوبا لسلام دارفور.
ويؤكد الخبير تورشين ان تصريحات حميدتي مرارا وتكرارا بمكافحة الخلايا الارهابية وحماية الفترة الانتقالية ودعم الانتقال الديمقراطي وحلحلة كافة العقبات التي تقف حجر عثرة أمام تحقيق السلام الشامل وتنفيذ الترتيبات الأمنية كلها ساعدت في بناء صورة ذهنية ان السودان متعاون مع المجتمع الدولي.
وفي ذات السياق يعتقد الخبراء انه في المرحلة الأولي من الحرب ضد الارهاب سيزداد دور الدعم السريع في البلاد، ولن تهدأ لها بال الا بعد ازالة اسم السودان من المستوى الثاني وفي ذات الوقت تواصل جهودها في بناء السلام وحماية المدنيين في دارفور عبر القوات المشتركة، وخاصة بعد اعتراف واشنطن بجهود السودان في مكافحة الاتجار بالبشر وازالة اسم السودان من قائمة تجنيد الأطفال كلها تصب في دعم ثورة ديسمبر المجيدة.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى