خبير :الدعم السريع يتصدي لكل ملفات السلام والامن والاخرون يتأمرون فقط

الخرطوم – الحاكم نيوز

امتدح الدكتور أسامة سعيد الخبير الاستراتيجي تصدى الدعم السريع لكل ملفات حفظ السلام والامن والاستقرار في ولاية غرب كردفان وتدخله السريع هناك مما مكنه من إحتواء اشتباك قبلي وشيك بين المسيرية والحمر مؤكدا ان تدخل قوات الدعم السريع كان حاسما في إحتواء الاحداث التي انفجرت بصورة مفاجئة مبينا ان سكان الولاية وضعوا ايديهم على قلوبهم الا ان الدعم السريع كان عند حسن ظن وثقة المواطنين هناك وفي كل مكان من ولايات السودان.

وقال سعيد انه في الوقت الذي يتصدي الدعم السريع لادق ملفات الأمن والسلام والاستقرار في السودان لاسيما الولايات التي لازالت تشهد نزاعات أو خرجت من حروب موضحا أنه لولا تدخلات الدعم السريع في الوقت المناسب لانفحرت الأوضاع في كثير من الولايات منوها الى انه في نفس الوقت ورغم الجهود الجبارة التي تبذلها قوات الدعم السريع هناك نفر بغيض من الاحزاب السياسية يتأمرون ضده ويطلقوا عليه كلاب ناشطيهم لينالوا منه مشددا على ان استمرار الحروب والنزاعات داخل السودان نبعت في الأساس من فشل الاحزاب والقوى السياسية في إدارة وحكم السودان مما خلق أزمات اقتصادية وسياسية فجرت حروب لم تنتهي الا بعد مفاوضات مضنية وشاقة خاضها الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة في جوبا ولازالت قوات الدعم السريع تحرس السلام الذي تحقق بينما تعمل الكثير من القوى السياسية السودانية لاجهاضه وتدميره واعادة السودان مرة أخرى لمربع الحرب تنفيذا لاجندة وأهداف لاعلاقة لها بمصلحة الشعب السوداني وإنما ترتبط مباشرة بمصالح دول أجنبية لاتريد خيرا او استقرارا للسودان. وابان الدكتور أسامة سعيد أن التأمر على الدعم السريع لن يتوقف ابدا طالما تعمل هذه القوات على حراسة الفترة الانتقالية وصون وحدة الأراضي السودانية وحفظ كرامة وعزة السودانيين وتحطيم كل المؤامرات والدسائس ضد السودان وشعبه داعيا القوى السياسية الوطنية لوضع ايديهم مع بعضهم البعض لتعرية المتأمرين وفضحهم والعمل مع الدعم السريع يدا بيد لتجنيب السودان شرور الحروب والدمار.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى