سلفاكير يعيد ساعة جنوب السودان للواراء (ساعة)

جوبا – الحاكم نيوز – وكالات

يعيد رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت ساعة البلاد رسمياً الى الوراء مساء اليوم في قصر الرئاسة بالعاصمة جوبا، ودعا مكتب الرئيس الصحافيين لحضور انتقال البلاد الى منطقة زمنية جديدة، وكان مجلس الوزراء قد وافق قبل اسبوعين على اعادة تغيير المنطقة الزمنية للبلاد من خلال اعادة عقارب الساعة ساعة واحدة ابتداءً من اليوم الاول من فبراير، وقال وزير الإعلام الاتحادي مايكل مكوي ان تغيير الساعة سيكون نقطة تحول في حياة المواطنين، فاولئك الذين يستيقظون في الساعة السادسة صباحاً سوف يستيقظون في الساعة السادسة الجديدة التى ستوافق السابعة صباحاً، وبالتالي لن يأتي الموظفون الى العمل مع استمرار الظلام، موضحاً انه صدرت توجيهات الى وزارة العمل لابلاغ المؤسسات في القطاع العام والخاص بالتغيير الجديد، وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:

تعيين حاكم جديد
أصدر رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت قراراً رئاسياً بتعيين حاكم ولاية أعالى النيل ونائبه، بعد أكثر من ستة أشهر منذ أن تم تعيين حكام تسع ولايات في شهر يوليو العام الماضي. ووفقاً للقرار الذي بثه التلفزيون الحكومي، فقد عين الرئيس سلفا كير بوضوك أيانق كور حاكماً لولاية اعالى النيل اعتباراً من تاريخ صدور القرار، وفي قرار آخر عين سلفا كير حاكم ولاية وسط أعالى النيل السابق جيمس تور مونجبونج نائباً للحاكم، وبذلك يكون الرئيس كير ومشار قد أنهيا جدلاً لعدة اشهر حول من يتولى منصب الحاكم لولاية أعالي المثيرة للجدل.
وفي المقابل قال الجنرال جونسون اولونج تابو انه يرفض قرار تعيين بضوك ايانق كور حاكماً لولاية اعالي النيل، قائلاً انه سيقرر الآن ما سيحدث، وكشف الجنرال جونسون اولونج عن رفضه للشخص البديل قائلا إنه سوف يجتمع مع قيادته لتحديد ما سيحدث بعد ذلك. وأضاف جونسون قائلاً: (هذه خطوة غريبة لأننا قبل أيام كتبنا للدكتور رياك مشار واوضحنا له ان قيادة فشودة الفيدرالية السابقة لا توافق على طلبه، ولن نقبل بتغيير هذا الموقف حتى الآن، وأن أي تغيير في الترشح ليس مقبولاً بالنسبة لنا). وأشار إلى وجود مشاورات واسعة بين القيادة العسكرية العليا للحركة الشعبية في المعارضة ستجرى للنظر فيما اذا كانت التغييرات التي تم اجراؤها تمثل انتهاكاً لاتفاق السلام. وفي تطور متصل ادى حاكم اعالي النيل الجديد ونائبه بجانب حاكم ولاية واراب الجديد اليو ايانق اليو صباح امس (السبت) اليمين الدستورية امام الرئيس سلفا كير ميارديت.
مذكرة توقيف
أصدرت شرطة المرور بولاية وسط الاستوائية مذكرة توقيف بحق ضابط أمن قومي هارب قام بصدم امرأة تُدعى جويس إيليا أوتوريو بسيارته على طول طريق قوري مع قوديلي على جسر حبوبة، مما ادى لوفاتها، وقال مدير شرطة المرور العميد دانيال واني إن الحادث شمل ايضاً الاصطدام مع دراجة نارية سينكي برقم SSD 692 R اما سيارة جهاز الأمن القومي فقد كانت تحمل رقم SSD 047 E ، واضاف العميد دانيال انهم فتحوا بلاغاً في الحادث بموجب المواد (50 و 47 و 42) من قانون شرطة المرور بجنوب السودان لعام 2003م، واعتقلوا راكب الدراجة النارية باعتباره المتهم الأول، والمتهم الثاني سائق السيارة لم يعتقل بعد.
محكمة مختلطة
قال وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة، إن مجلس الوزراء الاتحادي وافق أخيراً على إنشاء المحكمة المختلطة لجرائم وانتهاكات الحرب الاهلية التى وقعت في جنوب السودان. ويأتي ذلك بعد أن وافق مجلس الوزراء على خطة وزارة العدل للبدء في إنشاء مؤسسات للسلام والمصالحة المنصوص عليها في الفصل الخامس من اتفاق السلام، وقال المتحدث باسم الحكومة مايكل ماكوي مخاطباً وسائل الإعلام بعد اجتماع مجلس الوزراء، إن وزير العدل قد فوض من قبل مجلس الوزراء بإنشاء محكمة مختلطة. وقال ماكوي: (الفصل الخامس يتحدث عن السلام والمصالحة، ويتحدث عن إنشاء المحكمة المختلطة، ويتحدث عن لجنة الجبر والتعويض)، وأضاف أن وزير العدل طلب الإذن ووافق مجلس الوزراء على العرض وخوله بالبدء في عملية إنشاء جميع هذه المؤسسات وفق أحكام الاتفاقية.
هجمات في واراب
وقال مسؤولون محليون في مقاطعة تونج الشمالية بولاية واراب في دولة جنوب السودان إن ثلاثة أشخاص قُتلوا في ثلاث هجمات منفصلة لنهب الماشية، وقال سكرتير اللجنة الامنية بمقاطعة تونج الشمالية اقانج لوك اقانج، ان اربعة اشخاص لقوا مصرعهم في ثلاثة مواقع مختلفة في منطقة تونج الشمالية، واوضح اقانج أن سائق سيارة لقي مصرعه في منطقة افور على يد مجرمين مسلحين مجهولين بينما قتل شخصان في منطقة اشول ــ اووكو بالقرب من مدينة واراب، بينما قتل شخص آخر في منطقة ملو. وتابع قائلاً: (في اليوم الأول قتل شخص واحد بين آفور وأقانج على متن دراجة نارية، وقتل الشخص الثاني الذي كان قادماً من اشول اووكو الى أوان بارييك في ساعة متأخرة من الليل، وبعد أن سمعت عشيرته أنه قُتل جاءوا انتقاماً إلى اشول اووكو وقتلوا فيها شخصاً، وأمس أيضاً قتل شخص في ملو.
ومن جهته أكد المدير التنفيذي لمنطقة واراب ادووت ايينج اليو، مقتل شخصين وإصابة شخص آخر فى قرية اشول اووكو، وقال المسؤول المحلى ان جريمة القتل الأخيرة كانت انتقاماً من اقارب الشخص الذي قتل في علمية نهب الأبقار في قرية اشول ــ اووكو، وتابع قائلاً: (ما حدث هنا في اشول ــ اووكو أن شخصاً مختل العقل ومشلولاً أطلق عليه النار وهرب الجاني، فيما أصيب شخص آخر في الهجوم ولكنه يتلقى العلاج، وقُتل شخص بينما كان يحاول سرقة الماعز)

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق