مجلس السيادة يبارك المبادرة الشعبية لتعزيز العلاقات السودانية المصرية

الخرطوم : الحاكم نيوز
استقبل البروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة الانتقالي بمكتبه بالقصر الجمهوري ظهر اليوم الإثنين المكتب التنفيذي للمبادرة الشعبية لتعزيز العلاقات السودانية المصرية، وأشاد بروف تاور بفكرة المبادرة، وقال إنها تأتي في السياق الطبيعي لعلاقات البلدين والشعبين الشقيقين، حيث أن العلاقة تقوم علي ذراعين رسمي وشعبي، ووعد بروف صديق برعاية ودعم المبادرة وتقديمها لكل الجهات ذات الصلة، المجلس السيادي، ومجلس الوزراء، ووزارة الخارجية، وكل من له علاقة بهذا الملف من الرسميين والشعبيين في البلدين.
من جانبهم شكرا أعضاء المكتب التنفيذي عضو مجلس السيادة علي ترحيبه بالمبادرة ورعايته لها، وقدم الأعضاء مجموعة رؤي وأفكار لتفعيل المبادرة، وعدوا بتقديمها مكتوبة للسيد عضو مجلس السيادة راعي المبادرة.
وكانت المبادرة قد انطلقت خواتيم العام الماضي، استجابة لدعوة من مجموعة من الذين كانوا يجتهدون في ملف العلاقات السودانية المصرية، لتفعيل الدور الشعبي، في ردم الفجوات التي تظهر حينا بعد حين وتعكر صفو أجواء الخرطوم والقاهرة، وتعمل علي مد الجسور الثقافية والفنية والإعلامية، بين البلدين، والتمهيد لحراك اقتصادي إيجابي في وادي النيل، وتضم المبادرة مجموعة من الفاعلين في مختلف قطاعات المجتمع، من المثقفين والإعلاميين، والدبلوماسيين، والفنانين، ورجال الأعمال والأكاديميين، والسياسيين، ومن القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية، ومن رجال الإدارة الأهلية، ويعتزم المبادرون تنظيم فعاليات لتدشين المبادرة في الخرطوم والقاهرة.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق