مجلس الكنائس السوداني يرفض المنهج الجديد للتربية المسيحية

الخرطوم الحاكم نيوز
قرر مجلس الكنائس السوداني، العمل بالمنهج القديم في تدريس التربية المسيحية، وتجميد المنهج الجديد الذي قدمه المركز القومي لمناهج البحث التربوي.

وقال الرئيس السابق لمجلس الكنائس في السودان ، مبارك حماد، إن منهج التربية المسيحية الجديد تم تجميده، وذلك على خلفية رفضه من قبل المجلس، وذلك لعدم تناسبه مع جميع الطوائف المسيحية في البلاد.

وأوضح حماد في حديثه لـ (صوت الهامش) إن المنهج الجديد الذي قدمه المركز القومي، يميل لصالح طائفة واحدة دون الأخرى، الأمر الذي جعل المجلس يرفضه وتجميده، وكان من المأمول أن تكون لجنة تضم خبراء تربويين مسيحيين سودانيين، لإعداد منهج جديد، غير أن اللجنة لم تتكون إلى الآن.

وأضاف أن مجلس الكنائس قرر العمل بالمنهج القديم إلى حين إعداد منهج جديد وإجازته والعمل به العام القادم .

وأضاف أن المسيحيين لم يتفقوا على أعضاء اللجنة ليتم تشكيلها، ونفى أن يكون سبب ذلك يعود إلى رئيس المركز القومي لمناهج البحث التربوي، عمر القراي

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى