مستشار بايدن: اتجاه للإغلاق الوطني الشامل 6 أسابيع لمواجهة كورونا

رصد الحاكم نيوز
قال مستشار الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، الدكتور مايكل أوسترهولم، إن الإغلاق الوطني لمدة تتراوح بين أربعة إلى ستة أسابيع يمكن أن يساعد الولايات المتحدة في الخروج من جحيم كوفيد-19.

وتابع أن الإغلاق الوطني قد يكون أفضل طريقة لتحجيم تفشي كورونا وانخفاض أعداد الوفيات في جميع أنحاء البلاد حتى يتم توزيع لقاح.

وأضاف أوسترهولم، مدير مركز أبحاث وسياسات الأمراض المعدية بجامعة مينيسوتا، أن اقتصاد البلاد لن يعاني وذلك في حالة إذا تم اقتراض أموال كافية لدفع الأجور خلال فترات الإغلاق.

ويأتي ذلك في الوقت الذي وصلت فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى أعلى مستوياتها في يوم واحد في الولايات المتحدة، على الرغم من أن الوفيات لا تزال نصف ما كانت عليه في أبريل.

ويعتقد أوسترهولم أن هناك حاجة إلى فرض إغلاق وطني وقيود موحدة في كل ولاية لمكافحة تفشي الفيروس الزيادة في الحالات.

وقال لموقع Yahoo News إنه يمكن للحكومة أن تدفع مقابل حزمة في الوقت الحالي لتغطية جميع الأجور والخسائر التي تكبدتها الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم.

وتابع: كانت مشكلة الإغلاق من مارس إلى مايو أنه لم يكن صارمًا بشكل موحد في جميع أنحاء البلاد، ولكي يكون الإغلاق فعالًا يجب أن يكون شاملاً وصارمًا قدر الإمكان.

واقترح أوسترهولم أن مثل هذا الإغلاق سيجعل الولايات المتحدة متماشية مع دول مثل نيوزيلندا وأستراليا من حيث انخفاض حالات الإصابة يوميًا، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن هناك أيامًا أسوأ تنتظر البلاد إذا لم يتم اتخاذ هذا النوع من الإجراءات.

وقال إن الأشهر الثلاثة إلى الأربعة المقبلة ستكون أحلك فترة للوباء في الولايات المتحدة، حيث تستمر الأرقام في التزايد متخطية حاجز الـ 100 ألف إصابة يوميًا، وهو ما وصفه أوسترهولم بـ جحيم كوفيد

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق