الحكومة الاثيوبية تعلن تدمير أسلحة بالصواريخ شمال البلاد

أديس أبابا -الحاكم نيوز
قال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الجمعة، إن القوات الجوية الإثيوبية قصفت بالصواريخ أماكن مختلفة في إقليم تيغراي شمالي البلاد، وتمكنت من تدمير أسلحة ثقيلة.

وأشار رئيس الوزراء الإثيوبي، في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي، إلى أن الخطوات التي قامت بها قوات الدفاع الإثيوبية حققت أهدافها.

وأكد أحد أن الجولة الأولى من العملية العسكرية التي استهدفت قوات الجبهة الشعبية لتحرير تجراي “قد تمت بنجاح”.

وأوضح رئيس وزراء إثيوبيا أن الصواريخ التي تم تدميرها يمكن أن يصل مداها إلى 300 كيلو متر.

وأضاف أن المجموعة التي وصفها بـ”الإجرامية” كانت مهتمة بإخفاء هذه الصواريخ في مدينة مقلي، عاصمة الإقليم، وبعض المناطق حولها.

وعبأت إثيوبيا للحرب في منطقة تيغراي في الشمال، الخميس، مما خيب الآمال الدولية في تجنب صراع بين حكومة آبي أحمد وفصيل عرقي قوي قاد الائتلاف الحاكم لعقود.

وأمر رئيس الوزراء الإثيوبي بتعبئة القوات من جميع أنحاء البلاد وإرسالها إلى إقليم تيغراي، بعد اشتباكات على مدى يومين بين القوات الحكومية والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.

وتقاتل القوات الحكومية الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي ظلت لعقود القوة السياسية المهيمنة في الائتلاف الحاكم متعدد الأعراق في إثيوبيا، حتى تولى آبي أحمد المنتمي لعرقية الأورومو السلطة قبل عامين.

وتخشى دول المنطقة أن تتصاعد الأزمة إلى حرب شاملة تحت قيادة آبي أحمد، الذي حصل على جائزة نوبل للسلام العام الماضي، بعدما أنهى نزاعا استمر على مدى عقود مع إريتريا المجاورة، لكنه فشل في منع اندلاع اضطرابات عرقية.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق