الحكومة السودانية تتهم جهات بتاجيج الصراع في الشرق و متظاهرون بكسلا حاولوا احتلال مبني الحكومة

اتهمت الحكومة السودانية جهات لم تسميها بتاجيج الصراع في شرق السودان من خلال بث خطاب الكراهية بين المكونات المختلفة.

وكشف وزير الاعلام والناطق باسم الحكومة فيصل محمد صالح عن مقتل 8 أشخاص بينهم 7 مدنيين في الأحداث التي شهدتها كسلا اليوم إضافة إلي 7 آخرين في البحر الأحمر.

واكد اعلان حظر التجوال في كسلا لمدة ثلاثة أيام مشيرا إلي أن السودان يمر بمجموعة من الأحداث المتسارعة.

وقال إن مجموعة من المتطاهرين في كسلا حاولت اقتحام أمانة الحكومة واحتلال الكبري بتحريض من بعض الجهات والذين ستقوم النيابة بالكشف عنهم بعد أن شرعت في التحقيق. مشيرا إلي تلقي رئيس الوزراء تنويرا من مدير المخابرات ومن مدير الاستخبارات العسكرية حول ما يجري في شرق السودان.
واكد فيصل أن الحوار هو الطريق الوحيد للوصول الي حلول حول ما يحدث في الشرق.

وفي سياق آخر أكد وزير الاعلام ان الحكومة ظلت في حالة اجتماعات مستمرة لتقديم بدائل حول الأزمة الاقتصادية وكذلك قوي الحرية والتغيير مؤكدا أن اجتماعا بين مجلس الوزراء وقوي الحرية والتغيير مقرر له اليوم لكنه تم تأجيله الي يوم السبت بطلب من مركزية الحرية والتغيير.

وكشف عن تكوين لجنة مشتركة بين الحكومة والجبهة الثورية لمؤامة اتفاق السلام مع الوثيقة الدستورية مشيرا إلي عقد ورش في أديس أبابا بين الحكومة وعبد العزيز الحلو للوصول إلى اتفاق وقال إن عبد الواحد نور أكد على الحوار بالداخل مؤكدا أن الحكومة على استعداد التقديم كل ماهو مطلوب لهذا الخوار

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق