حركة العدل والمساواة تكشف عن تكوين لجنة تحقيق حول مقتل خليل ابراهيم

الخرطوم دبكراوي
أكدت حركة العدل والمساواة دعمها للسلام و تسهيل معاش الناس وتقديم اروشتات للحكومة الانتقالية. واشا رت الحركة الي أهمية بنا السودان في وقت تأسفت فيه الحركة للحالة الماسوية.
لتي يعيشها المواطن السوداني ورفضت الحركة بأن افرادها ليس بأصحاب كراسي ووزارات بل همهم بنا السودان وليس الحصول على الكراسي والحقب الوزارية وقالت الحركة ومن خلال موتمر صحفي انعقد بوكالة السودان للانبا اليوم انها حركة وطنية تسعى العدل والمساواة وتقديم الخدمات بالتساوي لجميع أفراد الشعب السوداني وقال ريس المجلس التشريعي بالحركة البروفسير الطاهر الفكي انهم الان حضروا الخرطوم بعد توفيعهم للسلام بجوبا مبينا أن تركوا السلاح وعادوا للمشاركة في تقوية مؤسسات الد ولة خاصة وأن الحكومة الحالية ضعيفة ولابد من التغير في هياكل ووزرات الدولة حتى ينصلح الحال و أضاف القيادي البارز بالحركة. جبريل آدم. بلال انهم سيسهموا ا بقوة في التغير ومعالجة الازمة. الاقتصادية والوقوف مع أهداف الثورة تحقيق العدل المساواة تحقيق أهداف وغايات الشعب السوداني و زاد القيادي بالحركة انهم ليس اصحاب محاصصات ولن يقوموا بتوزيع ومنح رتب وهذا الحديث لااساس لة من الصحة وكشفت الحركة بأن لديهم تحقيق في مقتل خليل الذي قتل بصاروخ عبر طايرين وأصيب خليل واحد حراسة مبينا أن مقتل خليل تم وتكتيك َصرب بشدة وزاد الطاهر حجر بأنهم يعوت بقوة ومن أين أنت هذه الاثابة التي كانت بالقرب من كن منطقة ود بندة مشيرا إلى أهمية الرصد الدقيق التي تم بها قتل الراحل خليل ابراهيم استبعد حجر ان الحكومة السودانية السابقة لديها تنكولَجيا بل هنالك جهان أخرى والموضوع طويل وأقر حجر ان كل المعلومات ستظهر في القريب العاجل داعيا الي العلمانية. وفي نفس الوقت قال إنهم وسطيين مبينا أن حركة العدل والمساواة تضم كل الوان الطيف نافيا بأن حركة العدل والمساواة ليست ذراع الشعبي وأوضح خو ان حركة العدل والمساواة ستتحول الي حزب سياسي قريبا

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق