النيابة العامة : سيادة حكم القانون لا يمكن أن يكون بمنعزل عن السلام،

الخرطوم: الحاكم نيوز
زفت النيابة العامة للشعب السوداني التهاني بالتوقيع النهائي على اتفاقية السلام داعية لتواصل الجهود لانضمام حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد محمد نور والحركة الشعبية لشمال السودان (جناح الحلو) بقيادة عبدالعزيز الحلو لركب السلام.
واعتبرت النيابة في تعميم صحفي إن توقيع اتفاقيات السلام خطوة صحيحة في انفاذ الوثيقة الدستورية حيث نصت على أن السلام هو أول مهام المرحلة الانتقالية، مشيرة الي إن الحرب قد خلفت مخزوناً متراكماً من الانتهاكات وتركة مثقلة من التقويض التام لحقوق الانسان في السودان وبصفة خاصة في دارفور والمناطق الأخرى.
واكدت إن الحديث عن سيادة حكم القانون لا يمكن أن يكون بمنعزل عن السلام،لافتة الي أن الاتفاقيات الموقعة تضمنت حلاً متكاملاً لكل أسباب النزاعات ومعالجة واضحة لكل القضايا وأسباب النزاعات ، في دارفور والشرق والشمال والوسط والمناطق الأخرى،املة أن تُنزل اتفاقيات السلام على أرض الواقع وتنهي بذلك مشهداً طويلاً من النزاعات والشقاق وتضع لبنات قوية ومستقرة لاحترام حقوق الانسان وتؤسس لعدالة انتقالية تتجاوز بها البلاد مرارات الماضي ، وانهاء ثقافة العنف وثقافة الافلات من العقاب.
وعبرت النيابة العامة على استعدادها للنهوض بواجباتها في المرحلة الانتقالية وتتهيً لاستشراق مرحلة جديدة انفاذاً لسيادة حكم القانون واحترام مواثيق حقوق الانسان التي تضمنتها اتفاقيات السلام.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق