المؤتمر السوداني يرحب بتوقيع اتفاقية السلام ويهديها لأرواح الشهداء

الخرطوم : الحاكم نيوز

رحب حزب المؤتمر السوداني بتوقيع اتفاق السلام في جوبا واهداه لأرواح شهداء الحروب والأنظمة القمعية وللنازحين واللاجئين والمهمشين وذوي الضحايا ولكل من ذاق ويلات الحرب في كل بقعة من بلادنا.

وقال إن هذا الاتفاق يمثل خطوة جبارة خاطبت قضايا التهميش السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي، وعالج قضايا النازحين واللاجئين والعدالة والأرض والتنمية وتوزيع الموارد والمشاركة العادلة في إدارة البلاد والحكم اللامركزي والترتيبات الأمنية، في جهد بشري مقدر تحقق بفضل إرادة طرفي التفاوض في حكومة السودان الانتقالية وأطراف عملية السلام في جوبا.

واشار الحزب في بيان له الي ما لعبته وساطة جنوب السودان من دور مقدرا في تقريب وجهات النظر واجتراح الحلول والمعالجات للقضايا التي تباينت فيها وجهات النظر.

وقال إن توقيع اتفاق السلام اليوم يفتتح عهداً جديداً في المرحلة الانتقالية التي أعقبت انتصار ثورة ديسمبر المجيدة،مؤكدا أنه عهد تتاح فيه فرصة مراجعة مسار عام من الانتقال ومعالجة ثغراته وتطوير مساره عبر توسيع قاعدة السلطة الانتقالية وشمول القضايا التي تخاطبها.

وتوجه حزب المؤتمر السوداني بعميق شكره وتقديره لقيادة وشعب دولة جنوب السودان مؤكدا أن هنالك فرصة تاريخية لإقامة علاقة استراتيجية جديدة على قاعدة سلام وامن ورفاه مواطني ومواطنات البلدين وتصحيح خطايا الماضي التي قسمت السودان ونشرت في جوانبه الحروب.

ودعا الحزب أبناء وبنات شعب السودان للاحتفاء بهذا السلام التاريخي ولتوسيعه ليشمل السلام الاجتماعي بصورته الأشمل، ونناشد رفاقنا في الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال – قيادة الحلو وحركة تحرير السودان – قيادة عبد الواحد لاستئناف التفاوض في أقرب فرصة ممكنة حتى يكتمل السلام العادل الشامل ونصنع سوياً مستقبلاً جديداً لبلادنا وفرت ثورة ديسمبر فرصة تاريخية لتحقيقه وعلينا ألا ندع هذه الفرصة تتسرب من بين أيدينا.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق