شاهد: مُعلم بالسعودية يرفض الراحة ويشرح لطلابه من داخل المستشفى

أثار مقطع فيديو إشادة الكثير من مستخدمي موقع التدوين القصير تويتر، بعد كشف ما قام به مدرس نحو طلابه، في المملكة العربية السعودية.

الفيديو، ظهر المعلم وهو يحرص على تقديم المادة التعليمية للطلاب عبر منصة مدرستي، على الرغم من تواجده في المستشفى.

وظهر علي آل شلتة، مُعلم بإحدى المدارس الثانوية في محافظة سراة عبيدة بمنطقة عسير، وهو يقدم الشرح للطلاب، على الرغم من تواجده داخل عيادات القلب بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ لمتابعة حالته الصحية.

وقالت عدد من التقارير الصحافية أن المعلم علي آل شلتة انتقل من سراة عبيدة إلى الرياض للاطمئنان على حالته بعد عامين من إجرائه عملية بالقلب، لكنه استغل وقت الانتظار في الدخول للمنصة لتقديم الدرس لطلابه بثانوية زيد بن حارثة بمركز الوهابة.

أوضح المعلم علي آل شلتة وفقاً لتصريحات صحافية له أن الطبيب أعطاه الصبغة بعد وصوله المستشفى وطلب منه الانتظار لحين إجراء الأشعة المطلوبة، وتابع أنه سجل في المنصة من هاتفه وشرح درساً في مادة التفسير للطلاب.

ولفت إلى أنه وجد تفاعلاً كبيراً بعد انتشار صوره من المستشفى خلال تقديمه الدرس، عبر منصات التواصل الإجتماعي، مشيراً إلى أنه تلقى الكثير من الاتصالات التي يرغب القائمون بها في الاطمئنان على صحته.

وتكمن أهمية منصة مدرستي يتم من خلالها تقديم محتوى الفصول العادية وتأخذ نفس شكل الفصول العادية ولكنها مع ذلك فصول افتراضية تتم الدراسة من خلالها بالشكل الإفتراضي من خلال شاشات الهواتف الذاكية والكمبيوتر.

ليس هذا كل شيء، بل يستطيع المتعلمون الوصول للمعلم بسهولة ومناقشته كما يستطيع المعلم الوصول لطلابه بطريقة سهلة والتواصل مع أهاليهم إذا كانو يرغبون في متابعتهم.

توفير الكثير من المصاريف الدراسية التي كان يلتزم بها الطالب وبالتالي زيادة قدرتهم على توفير الأدوات التعليمية الضرورية فقط بسهولة.

يمكن للطلاب إرسال واجباتهم المنزلية ومهامهم للمعلم بسهولة وكذلك مناقشتنه حول الأسئلة المرتبطة بالمنهج الدراسي المقرر وطرح الأسئلة عليه وأصبح أمر الانخراط في التعليم والاندماج السريع مع المدرس أمر أكثر سهولة.

 

 

رائج

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق