دبي تفتح أبوابها للمتقاعدين بالعالم

أطلقت إمارة دبي مبادرة تسمح للمتقاعدين من المقيمين في الإمارات أو المقبلين على التقاعد حول العالم العيش في الإمارة.
وقال مسؤولون في دبي للصحفيين مساء اليوم الأربعاء: يعتبر هذا البرنامج الأول من نوعه على مستوى المنطقة للأجانب الذين تزيد أعمارهم على 55 عاماً، حيث يوفر للمقيمين في الدولة ممن بلغوا سن التقاعد، وكذلك كبار السن في جميع أنحاء العالم فرصة الاستمتاع بأسلوب حياة فريد في دبي، وذلك بحسب الألمانية.
وسوف يحصل الراغبون على تأشيرة تقاعد قابلة للتجديد كل خمس سنوات، وذلك عند توفر شرط أن يكون لديه دخل شهري قدره 20 ألف درهم (حوالي 5500 دولار أمريكي) يكتسبه من الاستثمارات أو المعاشات التقاعدية، أو يمتلك بحسابه مبلغ مليون درهم (حوالي 275 ألف دولار أمريكي)، أو لديه عقارات في دبي بقيمة مليوني درهم (حوالي 550 ألف دولار أمريكي).
وقال هلال المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: الإمارة جاهزة لاستقبال المتقاعدين المقيمين داخل الدولة وخارجها، لتكون وجهتهم لقضاء أوقاتهم في مرحلة ما بعد التقاعد.
وأضاف: “سيسهم برنامج التقاعد في دبي، في نمو القطاع السياحي، وذلك من خلال الزيارات المتكررة لأقارب وأصدقاء المتقاعدين، وأيضاً زيادة عدد الزيارات والرحلات من الأسواق التي يأتي منها المتقاعدون للإقامة في
دبي، وسيكون لهذا صدى وتأثير أوسع من خلال الترويج لدبي كوجهة مفضلة وآمنة للمتقاعدين مع تسليط الضوء على أسلوب الحياة العصري والمميز في المدينة، وكذلك ما تقدمه من تجارب حياة وعروض متنوعة تناسب تطلعات الجميع”.
من جانبه، قال اللواء محمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أن برنامج التقاعد في دبي يعزز مكانة إمارة دبي كوجهة آمنة ومستقرة على خارطة الاستثمار العالمية، ويعزز مكانتها كوجهة مفضلة للزيارة والعيش الكريم، إلى جانب تسهيل حياة المتقاعدين ما يساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في الدولة.

الاقتصاد الدولية

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق