والي نهر النيل تعلن حالة الاستنفار القصوى لمواجهة كارثة الفيضانات

الدامر : أحمد على أبشر

اكدت الدكتورة امنه احمد المكي والي نهر النيل اكدت بان الجهود الشعبية ولجان المقاومه ولجان الخدمات كان لها القدح الاكبر والمعلي في مواجهة كارثة الفيضانات التي تشهدها الولاية مشددة علي ضرورة بالحلول العاجلة والانية لإنقاذ الاسر التي تضررت ممثلة في الايواء والغذاء والادوية وجددت الدكتورة امنه المكي النداء للمنظمات والجهات الخيرية لدعم مجهودات الولاية لمواجهة كارثة الفيضانات في ظل التضرر الكبير الذي لحق بالاسر والافراد والذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء
هذا وقم تم الداول عبر التقارير المقدمة من غرفة الطوارئ بالولاية والمحليات وممثل قوى الحرية والتغيير ولجان المقاومه ومفوضية العون الانساني وشركة الموارد المعدنية وادارة الري وخلص اجتماع غرفة طوارئ الولاية لجملة من الاجراءات والتدابير لمواجهة الموقف على راسها تكوين لجنة بغرض ترحيل كل المناطق المتضررة لمناطق امنة وكذلك تفعيل غرف طوارئ المحليات ودعمها بلجان المقاومة وبالفاعلين لتؤدي دورها كاملا لمواجهة الكارثة وكذلك تكوين لجنة لعمل دراسة الاستفادة مستقبلا من مياه الفيضانات والسيول وكذلك الاستفادة من زراعة كافة المساحات التي غمرتها المياه والتي تفوق المائة الف فدان لتعود بالنفع علي انسان ومواطن الولاية والاقتصاد الوطني
واعلن الاستاذ اسامة الماحي المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية عن مبادرة باسم نفرة التعدين لدعم الذين تضرروا من جراء الفيضانات والسيول بالولاية بمشاركة كافة شركات التعدين بالولاية والتعدين الاهلي
وشدد الاجتماع علي التركيز على توفير الخيام والغذاء والادوية الضرورية المنقذة للحياة كما اشار الاجتماع لاهمية ودور الاعلام في تبصير المواطن بالمعلومات عن الموقف اليومي

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق