أخر الأخبار

أهل المصلحة بالنيل الازرق يؤكدون دعمهم الكامل لكافة خطوات تحقيق السلام

الدمازين : الحاكم نيوز

اكدت قيادات مبادرة اهل المصلحة بولاية النيل الازرق دعمهم الكامل لكافة الخطوات التي من شانها تحقيق السلام خاصة وان الجهود مصوبة من قبل اطراف التفاوض للوصول الي تفاهمات تفضي للتوقيع علي.اتفاق السلام

.
وفي تصريح ( للحاكم نيوز) اوضح الاستاذ السر ابراهيم محمد علي رئيس مبادرة اهل المصلحة انهم ظلوا يعملون علي وحدة اهل المصلحة بالولاية ودعم جهود تحقيق السلام العادل بجانب ابراز الوجه المشرق لولاية النيل الازرق وهي مقبلة علي مرحلة جديدة مبينا ان مبادرة اهل المصلحة ظلت تضطلع بادوار متعاظمة لدفع عملية السلام للامام واوفدت عدد من القيادات الي منطقة ( اولو) الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية جناح مالك عقار والجلوس مع قيادات الحركة والتاكيد علي اهمية احلال السلام بالولاية ودوره في انهاء معاناة انسان النيل الازرق ووجد الوفد استقبال وتعاون منقطع النظير من قبل قيادات الحركة الشعبية جناح عقار لافتا عزم المبادرة بزيارة منطقة ( يابوس) للجلوس مع الحركة الشعبية جناح جوزيف توكا بهدف تقريب وجهات النظر وحث الطرفين ودفعهم للسلام.
وقال السر ان التوقيع علي السلام يسهم بصورة فعالة في تغيير المشهد السياسي الراهن للافضل ويضع اساس متين لعملية الاستقرار ويمكن عجلة التنمية من الدوران واعمار مادمرته الحرب.

القيادي علي محمد هجو عضو المبادرة ابان ان الاجواء مهيأة لاطراف التفاوض للتوقيع علي السلام في ظل الرغبة المشتركة من جانب الحكومة الانتقالية وحركات الكفاح المسلح وعضد هجو علي الادوار الكبيرة التي يقدمها الاعلام والاعلاميين بالولاية والمتمثلة في التبشير بالسلام وايصال صوت المتضررين والمتاثرين بالحرب بجانب مناشدات اهل المصلحة لكافة الاطراف بضرورة تقديم المزيد من التنازلات من اجل السلام.

وفي ذات السياق تناولت القيادية امنة المامون جانب من مشاركات مبادرة اهل المصلحة والادوار المتوقعة لمرحلة مابعد السلام خاصة محور تحقيق المصالحات والتوعية المجتمعية وسط مكونات مجتمع الولاية.
وامتدح العمدة خالد مدني عضو المبادرة وقفة الاجهزة الاعلامية بالولاية تجاه قضايا السلام وعكس الحراك الواسع لمبادرة اهل المصلحة وجدد مناشدته لاطراف التفاوض بتسريع الخطي من اجل السلام.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى