أخر الأخبار

ابراهيم عربي يكتب : (مكة للعيون) … باب الخير لا يغلق ..!

الخرطوم الحاكم نيوز

جئت مستشفي مكة لطب العيون بمدينة ود مدني حاضرة ولاية الجزيرة وهي إحدي مؤسسات البصر الخيرية العالمية ، جئتها مرافقا لأحد أقربائي من النازحين من ولاية الخرطوم المنكوبة مستشفيا من إنفصال في الشبكية حيث تدهورت حالته الصحية بسبب تداعيات الحرب اللعينة التي إندلعت جراء تمرد قوات الدعم السريع المحلولة ومرض السكري فحدثت مضاعفات أدت لنزيف في الشبكية ..! ،
في الواقع ذهلت عندما وقع بصري علي مقر مستشفي مكة لطب العيون بمدني ربما لأن صورة مقر مستشفي مكة للعيون المغتصب بالخرطوم لازالت تطوف بذاكرتي فانطبعت في ذهني، فالمقر بمدني بلاشك متواضع جدا بمبانية القديمة المتجددة ولا اعتقد تتسع مساحته لإضافات جديدة أفقية ، وبالطبع لا يشبه مدينة ود مدني السني مدينة الخير والجمال العريقة الرائدة في مجال مشروع السياحة العلاجية باليلاد ، وبكل تأكيد مستشفي لا يشبه أهل ولاية الجزيرة التاريخ والأدب والفن والثقافة ..!.
ولكنني تحسرت أكثر لإفتقار المستشفي لجهاز إنفصال الشبكية والعديد من الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة والعيادات المتخصصة ، فيما إكتظت ردهات المستشفي علي ضيق مساحتها بالمرضي ضعاف البصر حد الكفاف طلبا للعلاج فأحدثت ربكة وإزدحاما كثيفا فيما ظل يبذل مدير المستشفي الدكتور أحمد حسن مقلد وتيمه العامل جهودا طبية وإنسانية مضاعفة لتذليل كافة العقبات لتسهيل مهمة العلاج للمرضي وتخفيف الصدمة عليهم ..!.
من الواضح أن إدارة مستشفيات مكة قد أدركت مقصدي بالصورة الذهنية التي إنطبعت فكشفت عما يستوجب الحسرة فقالت أن قوات التمرد إستولت علي مستشفي مكة بضاحية الرياض بالخرطوم بكامل إمكانياته المهولة من أحدث الأجهزة والمعدات الطبية ومن ضمنها جهازي عمليات إنفصال الشبكية وأجهزة أخرى نادرة وكميات من العدسات وغيرها من الأدوية والإحتياجات الطبية .
وليس ذلك فحسب بل نهبت قوات التمرد كافة مقتنيات المستشفي الذي يعتبر نموذجا بين رصفائه في مجال طب العيون بأفريقيا ، فاعتدت بقوة السلاح علي بعض الأطقم الطبية العاملة بالمستشفي وحالت دون أداء مهمتهم الإنسانية ، وبل أوسعت بعضهم أفظع الألفاظ البذيئة النابية ومنعتهم دون أن يأخذوا حتي متعلقاتهم الشخصية فشردتهم فانعكس ذلك سلبا علي نفسيات وسلوك بعض الأطباء والعاملين في طريقة تعاملهم مع المرضي ولازال في أنفسهم شيئ من حتي ..!.
لا أدرى لماذا أوقفت قوات الدعم السريع المتمردة المحلولة خدمات العلاج بمستشفيات مكة لطب العيون وهي خدمات إنسانية لمشروع خيري متخصص في مجال طب العيون يتبع لمؤسسة البصر الخيرية بالمملكة السعودية التي ظلت تبذل جهودا مضاعفة ترعي الجولات التفاوضية وتتوسط بين الجيش والدعم السريع لإيقاف الحرب وقد ظلت المملكة السعودية تقدم الخير لأهل السودان دوما بلا إستثناء بلا من ولا أذى ..!.
مع الأسف الشديد مسحت قوات الدعم السريع المتمردة تاريخها الإنساني المكتسب بجرة قلم وهي تعتدي علي مستشفيات مكة ، فيما لم تتوقف جهود مؤسسة البصر الخيرية فنيا وإداريا في مجال ترقية وتوطين طب العيون في السودان وتنظيم مخيمات علاجية مجانا لكافة الناس وتوفير أفضل خدمات متخصصة في مجال طب وجراحة العيون وتحسينها وتجويدها ولا يغلق عندها باب الخير ..!.
في المقابل توسعت خدمات وجهود مؤسسة البصر الخيرية ولم تتوقف في تقديم خدماتها في مجال طب العيون فاتسعت لتشمل خمسين دولة تقريبا بأفريقيا ، ومن بينها تسعة مستشفيات في المجال بالسودان لوحده تقدم كل خدمات طب العيون من عمليات وعلاج ومخيمات علاجية مجانا وعيادات متخصصة لملايين المرضي .
وبل يحتضن السودان مقر رئاسة الإقليم لمستشفيات مكة لطب العيون بأفريقيا تحت قيادة الدكتور الإنسان العاص أحمد كامل وهو مدير عام قطاع السودان أيضا الذي أعطي لهذه المهنة الطبية الإنسانية الكثير وقد ظل يقدم الغالي والنفيس وبل عصارة جهده لأجل النهوض بطب العيون وإرضاء الجميع ، ومن خلفه كوكبة ناجحة وقد نالت بموجبها مؤسسة البصر الخيرية العالمية قطاع السودان جائزة الشيخ حمد بن رلشد آل مكتوم للخدمات الطبية الإنسانية للعام 2022 .
بلاشك فإن الحرب التي إندلعت في الخرطوم جعلت الأنظار والجهود تنصب في مدينة ود مدني لأن تكون مقرأ بديلا ولعل مصائب قوم عند قوم فوائد ..!، فكشف الدكتور عبد المنعم شوقي السيسي مدير الإدارة العامة لمستشفيات مكة لطب العيون بالإقليم ل(الرادار) ، عن وصول أحدث جهاز بالعالم لعمليات إنفصال الشبكية لمستشفي مكة لطب العيون بمدني في ولاية الحزيرة ،وقال أن عمليات تركيبه مستمرة وتكتمل مابين (7 – 10) أيام .
وأضاف أن تدشين الجهاز تصاحبه عمليات مجانية لمرضي إنفصال الشبكية لأول مرة بالمستشفي بالتعاون مع مركز الملك سلمان بالسعودية بجانب إجراء عدة عمليات حول العيون ومحجر العيون والحنقوب والحقن الشبكي والليزر وغيرها من العمليات الصغيرة الأخرى .

وتبدو أن إدارة مستشفي مكة لطب العيون بمدني أكثر سعادة وإمتنانا بهذا الإهتمام المتعاظم من قبل الإدارة العليا لمستشفيات مكة ، وكشف الدكتور أحمد حسن مقلد مدير مستشفي مكة لطب العيون بودمدني عن خطة لإجراء (400) عملية موية بيضاء مجانا يتم تنفيذها خلال شهر إكتوبر المقبل ، وبشر المرضي بتوفر حقن الشبكية إيليا (EYLEA) بالمستشفى لمعالجة نزيف الشبكية وتم تخفيض الحقنة من (450 – 300) ألف جنيه مراعاة لظروف المرضي لا سيما ظروف الحرب التي تمر بها البلاد .
بينما أكد مقلد زيادة التردد بالمستشفي بنسبة 25% بسبب الحرب ويتوقع أن يرتفع 100% عقب إكتمال تركيب جهاز الشبكية وزيادة التوسعة بإدخال عيادات جديدة في مجال طب وجراحة العيون ومحجر العيون وعمليات الأطفال والعديد من العمليات لأول مرة بالمستشفي .
وبالتالي يتوقع أن يتوافد مرضي العيون وحدانا وزرافات من ولايات السودان المختلفة لا سيما النازحين من ولاية الخرطوم ، وربما من دول الجوار يتقاطرون صوب مستشفي مكة لطب العيون بود مدني طلبا للعلاج ، وما أدراك مالعيون ..!، فيما لازالت تبذل الإدارة جهودا مضاعفة للتخفيف علي المرضي وتسهيل مهمة العلاج علي ذوي الإحتياجات الخاصة فإن باب الخير لا يغلق عندها ..!.
الرادار .. الخميس 21 سبتمبر 2023 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى