أخر الأخبار

يس عثمان يكتب : خطر الطبيعة قادم يا والي ولاية الخرطوم؟

الخرطوم الحاكم نيوز
من خلال الاحداث والمؤشرات والتحذيرات والتنبؤات الجوية والمعطيات علي ارض الواقع وما وقع الان بالولاية الشمالية من السيول والفبضانات التي الحقت الاضرار لاكثر من 462 منزلا باضرار كلية وجزئية ومن الامطار التي هطلت مساء امس بهذة الكثافة في بعض المناطق بولاية الخرطوم علي والي ولاية الخرطوم ان يقوم من الان باستنفار الجهود وحشد الموارد المتاحه وتفعيل اجهزتة الغائبة من دفاع مدني ان وجد وقوات الاحتياطي المركزي لمجابهة فصل الخريف وهذة الظروف الطبيعية المتوقعة منذ بداية هذة الامطار التي هطلت مع بدايات فصل الخريف في بعض محليات ولاية الخرطوم وكشفت المستور في ظل هذة الاوضاع الاستثنائية التي تعيشها البلاد بهذة الحرب العبثية التي قضت علي الاخضر واليابس وخلفت اوضاع صحية وانسانية كارثية في تاريخ هذة البلاد
فالشوارع الان تشهد حالات التدهور الكبير لصحة البيئة واغلاق عدد من المجاري وتكدس النفايات وتناثر الجثث بالشوارع وانتشار الذباب والباعوض والناموس ومعظم حشرات الخريف مع ظاهرة كارثية تحدث لاول مرة في تاريخ البلاد متمثلة في دفن الجثث بالمنازل بدون ضوابط شرعية في كثير من الاحيان
ومن المتوقع المزيد من هطول الامطار كما تشير التوقعات في هذا الفصل والذي بدات تباشره من السابع من يوليو وفيه العديد من العينات كل عينه مدتها ثلاثة عشر يوما ما عدا الجبهة وهي اربعة عشر يوما ونحن الان في العينة الثالثة الطرفة البكاية والتي بدات في الرابع من اغسطس وتستمر حتي الثامن عشر منه
ومكمل لذلك التوقعات فيضان النيل وتهديده لكثير من المناطق بولاية الخرطوم بالذات المناطق المتأخمة مع الشرئط الزراعي ولابد من الاخذ بالحيطة والحذر بالذي حدث بالولاية الشمالية من تضرر اكثر من 462 منزلا بسبب السيول والفيضانات بمناطق دنقلا ومروي وحلفا والقولد والدبة وهي بمثابة انذار لنا لابد من تضافر الجهود ووضع الامكانيات المتاحه وعلي رئبس مجلس الوزاء المكلف ان يشكل لجنة اخري للطوارئ لدرء اثار السيول والفيضانات بكل ولايات السودان لتقديم الغذاء والايواء والكساء بجانب لجنة الطوارئ الموجودة اصلا لدعم المجهود الحربي وايصال المساعدات الانسانية والصحية للمتضررين. اللهم قد بلغت فاشهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى