بيان مهم من الاتحاد المهني السوداني للصحافة الرقمية

بسم الله الرحمن الرحيم

*الإتحاد المهني السوداني للصحافة الرقمية*

اللجنة التسييرية

تداعى عشرات من رؤساء تحرير ومالكو المواقع الإلكترونية في السودان لإجتماع ناقشوا خلاله هموم وقضايا الصحافة الرقمية والتحديات التي تواجهها في ظل الغياب التام لها وعدم تبعتيها خلال الفترة الماضية لأي جهة منظمة للعمل الاعلامي وضياع حقوقها المكفولة وفقًا للأعراف الدولية والمحلية.

واجمع المجتمعون على تكوين لجنة تسييرية بعد أن تم تسمية و إختيار إسم (الإتحاد المهني السوداني للصحافة الرقمية) لهذا التجمع الذي يضم في عضويته المئات من الصحفيين المهنيين.

هذا الإتحاد الوليد إتحاد مهني وليس نقابي أو خيري ويسعى لترقية وتطوير المهنة وتقنين وضعها القانوني والإعتراف بها من الدولة والمجتمع والمشاركة في وضع وإعداد القوانين المنظمة للمهنة والدفاع عن حرية الصحافة وتدفق المعلومات بإعتبارها من الحقوق الأساسية.

ولإنجاز هذه المهام يتطلب الأمر من جميع الذين يديرون مواقع الكترونية التوحد والتكاتف وحصر العضوية و إبتدار حوارات ولقاءات مع الجهات ذات الصلة للوصول للأهداف المعلنة.

وتؤكد اللجنة التسييرية المنتخبة مواصلة الإتصالات بكافة الجهات ذات الصلة داخليًا وخارجيًا حتى يكون الإتحاد فاعلًا وفق رؤية مهنية تقود إلى تطوير وترقية الصحافة الرقمية في السودان.

*اللجنة التسييرية للإتحاد السوداني المهني للصحافة الرقمية*

الخرطوم
الجمعة ٣٠ ديسمبر 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى