حميدتي في نيالا… الأمن مسؤولية أخلاقية

تقرير الحاكم نيوز

تأكيدات أطلقها نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي قبيل مغادرته اليوم الي نيالا بتقديم من يثبت تورطه في أحداث شرق نيالا الي العدالة حتي وان كان ابنه.

وتأتي هذه التاكيدات في إطار وحرص حميدتي لبسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون لوقف ما يحدث في مناطق متعددة من السودان بعد تمدد حالات الفوضي وانتشار السلاح في أيدي المواطنين مما إثر ذلك في عدم الاستقرار الأمني وتفشي الصراعات القبلية والجهوية مما افضت الي تشتيت جهود الدولة في التنمية.

أن تفشي خطاب الكراهية وعدم قبول الآخر إثر كثيرا على الأوضاع الأمنية وازهق أرواح العديد من الأبرياء دون ذنب ارتكبوه وهذا ما أدي الي حالات من الكراهية ونشوب الصراعات هنا وهناك.

وحميدتي ظل مهموما بترميم ما يحدثه خطاب الكراهية من تصدعات وسط تلك المجتمعات ويقود وساطات ويطلق تحذيرات لادراكه ان ما يحدث يؤثر سلبا على التنمية ويقود الي مزيد من حالات اللا استقرار.

ان ما يحدث في شرق نيالا او غيرها يتطلب الحزم والحسم وأعمال القانون لتحقيق العدالة الناجزة حتي يتم بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون لان التهاون سيزيد من تلك الأحداث بجانب العمل على توعية الناس وتعظيم حرمة الدماء بجانب نبذ خطاب الكراهية والعمل من أجل قبول الآخر وعدم فرض ثقافة على حساب الاخري بجانب التوعية المستمرة لوقف النعرات القبلية وإثارة الفتن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى