قيادية بتحالف القوة الثورية الحية ترفض الاتفاق الإطاري

أعلنت عضو تحالف القوة الثورية الحية المركزي
مريم الشريف إبراهيم الشريف عبد الرحمن عن رفضهم للاتفاق الإطاري الذي تم التوقيع عليه بين المكون العسكري وبعض قوي الحرية والتغيير والاحزاب السياسية.

وأكدت رفضهم القاطع لأى تدخل دٌولي في شؤون السودان الداخلية بحسب المواثيق والعٌرف الدوليّ
لكنها أكدت احترامهم أي تاييد دولي ل الإرادة الوطنية الخالصة وسياسة السودان الداخلية.

وطالبت المجتمع الدولي يرفع رايته البيضاء للسودان ليثبت حٌسن النوايا تمهيداّ لعلاقات دولية متميزه في المستقبل القريب.

وقالت مريم : نحن، كسودانيين ثٌوار ومواطنين وساسة، إنه لابد من تكوين جبهة وطنية متينة لتحقيق تلك الأهداف وفرض هيبة وسيادة الدولة السودانية

وأضافت بقولها : نخْتلِف ولانتخالف ولانقبل المساس بهيبة دولتنا مهما كان حجم خلافتنا الداخلية .فنحن لاننشر غسيلنا لمن يتمنون سقوطنا

وحول الاتفاق الإطاري قالت إن هذا ليس إتفاقاً بل إلتفافاً على الوطن والتفافا على أهداف ثورة ديسمبر المجيدة مؤكدة أن الآلية الثٌلاثية واللجنة الرٌباعية بهذه الكيفية الماثلة أمامنا الان، ماهي إلا:( كلمة حق يراد بها تحقيق مصالح على حساب وحدة كيان السودان) وهي الراعي الرسمي لهذا الإلتفاف. ولاعلاقة للسودان به( لا من قريب ولا من بعيد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى