مأمون على فرح يكتب : أحمد عدلي امام…. شكراً جزيلاً

 

 

في محطة العلاقة السودانية المصرية كانت هناك بصمات واضحة وضعت في رسم ملامح العلاقة الوثيقة بين شعبي وادي النيل وفي السودان مضت العلاقات بين السودان ومصر خلال الأعوام الماضية بصورة متميزة كان لسعادة المستشار أحمد عدلي امام قنصل عام جمهورية مصر العربية دور بارز في رسم ملامحها فالرجل عمل بصدق وجهد مقدر في ترسيخ معاني التكامل الحقيقي بين البلدين وكان ومازال في حركة دؤوبة لتعميق هذه العلاقة ولدعم الجهود المصرية في الدفع بعملية الاستقرار السياسي المنشود خلال فترة الانتقال الحالية والتي كان لمصر دور مقدر في تشجيع الأطراف السياسية السودانية لتجاوز الأزمة والصعاب.
رسخ سعادة المستشار أحمد عدلي علاقة اجتماعية وثيقة ربطته مع كل أطياف المجتمع السوداني وشكل حضور متميز في كل المناسبات وهو رجل اجتماعي من طراز فريد ودائما ما نطارده للسؤال والاستفسار ونجده حاضر لا يمل من الآعلام وعلى تواصل جيد يحمد له في إيصال المعلومات في وقتها وتوضيح كل صغيرة وكبيرة للرأي العام فيما يلي ما يهم البلدين.
اننا إذ نودع سعادة المستشار وهو يغادرنا إلى محطة جديد في السلك الدبلوماسي نؤكد على متانة العلاقات السودانية المصرية وأننا سوف نظل نؤكد على ازلية العلاقة والسعي بجهد كبير لتحقيق شعارات وحدة وادي النيل على أرض الواقع مع طاقم السفارة الجديد سعادة السفير هانى صلاح والقنصل العام المستشار تامر منير الذي نتمنى له التوفيق في مهمته في بلده الثاني..

 

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى