هل يحقق أسود الاطلسي نبوءة محمود درويش قبل (36) عاما ويكتبون المجد باقدامهم..؟

تقرير : محمد أحمد الدويخ

انجاز المغرب لم يكن صدفة وهم يحققون إنجازا أفريقيا غير مسبوق عام 1998.م

عندما فازت الأرجنتين بكأس العالم في 29 / 6 / 1986.م للمرة الثانية في تاريخها في بطولة كان نجمها الاول الارجنتيني ديجو مارادونا كتب شاعر المقاومة الفلسطينية محمود درويش أروع مخطوطاته النثرية في حق اللاعب الارجنتيني اللاتيني الذي صنع المعجزة وأُطلقت عليه العديد من النعوت والألقاب وهو ابن ال(26) عاما حينها.

كان محمود درويش حينها يمنى النفس أن تحقق أمته هذا المجد يوما ما ..وأطلق في ذلك مفردات التمنى مقرونة بالاسى بقوله :
(مع من سنسهر بعدما اعتدنا أن نعلق طمأنينة القلب وخوفه على قدم المعجزنتين ..؟
والى من نأنِس ونتحمس بعدما ادمناه شهرا تحولنا خلاله من مشاهدين إلى عُشاق ..ولمن نصرخ صراخ الحماسة والمتعة ودبابيس الدم بعدما وجدنا فيه بطلنا المنشود وأجج فينا عطش الحاجة إلى بطل ..بطل نصفق له ، ندعو له بالنصر ونعلق له تميمة ونخاف عليه وعلى أملنا فيه من الانكسار ..؟
يواصل محمود درويش تساؤلاته وحُلمه المشروع ببزوغ مارادونا العرب يوما ما بقوله :
(لماذا نخبئ التساؤل المكبوت ، الذي يوقد فينا هذا الجنون الجميل ، الجنون الذي تنشره كرة القدم كالعدوى في ملايين البشر ، لماذا لا تكون كرة القدم موضوعا للفن و الادب ..ولماذا لا يتعامل الأدب مع هذا البارود العاطفي الذي يشعل الملايين في علاقتها بالمشهد الذي يحولها هي الى مشهد درامي ) وهو يمتدح ماردونا الارحنتيني :
(لن يجدوا دما في عروقه ، بل وقود الصواريخ ) ويتساءل درويش في أسى :
ماذا سنغعل بعدما عاد مارادونا إلى أهله في الأرجنتين؟

هل يضع أسود الاطلسي اليوم الاجابة ويكتبون المجد باقدامهم ؟

لم يكن الإنجاز الذي حققه منتخب المغرب بالوصول للمربع الذهبي بالمونديال مجرد صدفة ، فقد شهدت بطولات كأس العالم ست مشاركات لأسود الاطلسي خلال الأعوام :
1970.م ، 1986.م ، 1994.م ، 1998.م ، 2018.م و 2022.م
#وشهد العام 1998.م افضل تصنيف للمغرب من الفيفا حيث احتل أسود الاطلسي المركز (11 ) عالميا وهو الإنجاز التاريخي الذي لم يحققه اي منتخب أفريقي او عربي على مر التاريخ .

اليوم يكتب ابناء وليد الركراكي ورفاق حكيم زياش وبوفال وياسين بونو يكتبون المجد باقدامهم في إنجاز افريقي وعربي غير مسبوق بالوصول للمربع الذهبي بمونديال قطر 2022.م دون ان ن يتلقى أسود الاطلسي اي هزيمة بكل الادوار منذ انطلاقة المونديال.

هذا الإنجاز لم يحققه اي من المنتخبات المنافسة على الكأس وذلك بفضل المجهود الكبير الذي ظل يقدمه حارس الأسود اد ياسين بونو احد افضل حراس المونديال حتى الآن.

قائمة شرف لاعبي منتخب المغرب بقيادة المدرب الوطني المغربي وليد الركراكي (47) عاما لاعب ديجون الفرنسي وراسيينغ الاسباني السابق وأفضل مدافعي الأسود بامم افريقيا عام 2004.م بتونس .
حراسة المرمي :
1 _ ياسين بونو ..2 _منير المحمدي .
3 _ أحمد رضا التكلناوتي.
خط الدفاع :
4 _ أشرف حكيمي ..5 _ نصير مزراوي..6 _ جواد الياميق .
7 _ نايف أكرد ..8 _ رومان سايس .
9 _ أشرف داري ..10 _ سامي ماي .
11 _ يحي عطيات الله..12 _ بدر بانون ..
خط الوسط :
13 _ يحي جبران ..14 _ سفيان امرابط ..15 _عبدالحميد صابيري.
16 _ سليم أملا ..17 _ عزالدين اوناحي ..18 _ بلال القنوس.
خط الهجوم :
19 _ حكيم زياش..20 _ سفيان بوفال..21 _ زكريا بو خلال .
22 _ أمين حارث..23 _ عبدالصمد الزلزولي ..24 _ إلياس شاهين .
25 _ يوسف النصيري ..
26 _ عبدالرازق حمد الله..27 _ وليد شاتيجا..
الجدير بالذكر ان مدرب المغرب وليد الركراكي ولد بفرنسا وهو والمنتخب المغربي ليس غريبا عليه أو على لاعبيه الذين تجمعهم غالبا أندية واحدة منهم قلب الدفاع المغربي اشرف حكيمي زميل مبابي نجم المنتخب الفرنسي بنادي باريس سان جيرمان حيث اوجز حكيمي مداعباته لمبابي قبل مباراة اليوم عبر تغريدة مداعبا مبابي :
(المطار من هنا ) في إشارة الى عودة الديوك الفرنسية الى باريس عقب مباراة اليوم بعد فوز أسود الاطلسي بإذن الله.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى