انطلاق اجتماع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في دورته العادية برئاسة السودان بالخرطوم

الخرطوم الحاكم نيوز

انطلقت صباح اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم الجلسة الافتتاحيةلأعمال مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في دورته العادية رقم 114 برئاسة السودان تحت شعار ” نحو تعاون أوثق لاستدامة الامن الغذائي العربي “برعاية السيد رئيس مجلس السيادة الانتقالي .
وأكد د. جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي رئيس الدورة الحالية للمجلس إستعداد السودان لإستقبال المستثمرين وتذليل كافة العقبات التي يمكن أن تواجههم وتحويلها إلى فرص وقال لدى مخاطبته اليوم بقاعة الصداقة الجلسة الإفتتاحية لإجتماع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في دورته العادية رقم 114 أن الدورة السابقة 113 أقرت مبادرة السودان للأمن الغذائي فضلاً عن تبني القمة العربية في الجزائر في نوفمبر المنصرم هذه المبادرة ضمن الإستراتيجية العربية للأمن الغذائي داعياً الدول الأعضاء في مجلس الوحدة الاقتصادية العربية وكل الدول الأعضاء في الجامعة العربية للتوجه نحو السودان وإغتنام الفرص والإمكانات اللامحدودة المتاحة في الزراعة والثروة الحيوانية والتصنيع الزراعي والبنى التحتية المرتبطة بسلاسل الإمداد الغذائي واضاف د.جبريل أن قطاع الكهرباء واحد من المجالات التي يمكن الإستثمار فيها
مشيراً الى ان الإجتماع الحالي يأتي في ظرف استثنائي بسبب جائحة كورونا والحرب الروسية الاوكرانية والتحولات المناخية الكبيرة وأثر ذلك كله على سلاسل الإمداد الغذائي وبعض معدلات النمو الاقتصادي وزيادة حجم البطالة مما يتطلب جهداً مشتركاً وتضامناً بين الدول العربية لمواجهة هذه التحديات والتخفيف من آثارها مؤكدا أهمية دور مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في التنسيق وحشد الطاقات في القطاعين العام والخاص لمواجهة تلك التحديات بصورة جماعية والإستفادة من الفرص والموارد المتاحة وخلق بيئة جاذبة للاستثمارات العربية والعالمية
وقطع الوزير أنه في ظل الظروف الاقتصادية والإجتماعية التي يمر بها الإقليم والعالم ليس هناك من مخرج غير العمل الجماعي والتنسيق المشترك مقراً بأنه ليس في وسع القطاع العام وحده مواجهة هذه التحديات بل يجب أن يُمكٌن القطاع الخاص من القيام بدوره الريادي في قيادة الاقتصاد وتنسيق و تفعيل الجهد الإقتصادى المشترك بين الدول العربية وأشاد بالمشاركة الفاعلة والكبيرة للاتحادات العربية في الاجتماع داعياً الى دعمها و إفساح المجال لها لتكون محركاً قوياً لإقتصاديات الدول ولمجلس الوحدة الاقتصادية العربية .
واشار د. جبريل للاثار السالبة الناجمة عن التغير المناخي وقال لا ينكر إلا مكابر التلوث البيئي الذي تتسبب فيه الدول المتقدمة بانبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات السامة لذلك وجب علينا القيام بجهد مشترك للحصول علي تعويض ؛داعياً أمانة المجلس لعقد الورش لتفادي آثار التغير المناخي . وأشار الوزير الى أهمية توسيع المجلس بدعوة المزيد من الدول العربية للانضمام اليه بما يسهم في تحقيق أهداف المجلس
ونقل الوزير تحيات رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان وترحيبه بالمشاركين في الاجتماع في بلدهم الثاني ودعواته لهم بنجاح مداولاتهم في هذا الاجتماع مع تأكيده والتزامه بتنفيذ مايلي السودان من مخرجاته مع تمنياته للجميع بإقامة طيبة في السودان.
من جانبه أكد السفير محمدي أحمد
الني الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية اعتماد مبادرة السودان للأمن الغذائي كمحور اساسي للدورة الحالية مؤكداً المضي بخطوات جادة لتحقيق الأمن الغذائي العربي في السودان الذي تتوفر فيه المقومات المطلوبة ؛داعياً إلى تضافر الجهود العربية المشتركة وتحريك الامكانات والموارد والكفاءات البشرية لخدمة أهداف المبادرة والمضي نحو مستقبل افضل للأمة العربية بالاستفادة من موقع السودان الاستراتيجي وتجربته التاريخية في التعايش السلمي وموارده الطبيعية بما يسهم بشكل إيجابي لتحقيق الأمن الغذائي العربي.
وأمن ممثل الاتحادات العربية المتخصصة سيف الجابري على إمكانات السودان الوافرة في مجال الماء والغذاء مشيداً بدور مجلس الوحدة في نقل الاتحادات العربية المتخصصة الى بوصلة العطاء وبوصلة المشاريع التي تستغني بها الدول العربية عن غيرها ووعد بتوجيه أعمال الاتحادات إلى الاستثمار في الأمن الغذائي وقال علينا أن نكون يداً واحدة ليثمر العطاء وشكر رئاسة جمهورية السودان على فتح باب الاستثمار الغذائي للوطن العربي.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى