أخر الأخبار

حكومة إقليم دارفور تنظم فعالية أكتوبر الوردي تزامناً مع الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي

الخرطوم: الحاكم نيوز

نظمت حكومة إقليم دارفور ، فعالية اليوم العالمي لشهر التوعية بمرض سرطان الثدي لدعم صحة بتشرف ورعاية وزير الصحة والرعاية الإجتماعية بإلإقليم بابكر أبكر حسن محمدين ، بقاعة أمانة حكومة الإقليم بالخرطوم.
وشرف الاحتفال وزير مالية الإقليم الدكتور عبدالعزيز حسب مرسال شدو ، ووزير الزراعة والموارد الطبيعية بحكومة الإقليم صلاح الدين ولي والأمين العام لوزارة الثقافة والإعلام دكتور مصطفى الجميل ولفيف من العاملين بحكومة الإقليم والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني، وتواجد أثناء الفعالية فريق طبي من مستشفى الخرطوم لعلاج الأورام .
واستعرض الإحتفال معلومات توعوية حول مرض سرطان الثدي والكيفية الصحيحة للفحص الذاتي .

وقال وزير الصحة بالإقليم بابكر حمدين خلال مخاطبته الفعالبة ان مرض سرطان أصبح منتشر ، مؤكدا على اهمية الكشف المبكر لاسيما وانه يمثل عامل اساسي للوقاية من الإصابة داعياً بضرورة التوعية وسط المواطنين بالكشف المبكر .
وناشد حمدين كافة السيدات وخاصة باقليم دارفور أهمية الفحص المبكر ليسهم في نجاح العلاج مضيفاً لافتاً وأن معظم الحالات تصل في مراحل متأخرة، لافتا إلى أهمية وأوضح ان الإحتفال يأتي للتوعية والتثقيف بخطورة هذا المرض ،مشيرا إلى أن العالم كافة يعمل على التوعية ، وشدد على أهمية توفير مراكز صحية حتى يتم تسهيل إجراء الكشف المبكر ،
وأبان أن الوزارة بحثت مع وزارة الصحة الاتحادية وقسم اورام السرطان انشاء مراكز صحية لأورام السرطان بإقليم دارفور إسواة بالولايات الأخرى ، واشار إلى ان الدول الفقيرة أكثر تاثراً بهذا المرض لجهة ان نسبة العلاج تصل 90% ، أما في الدول المتقدمة بينما في الدول الفقيرة تصل نسبة العلاج 15% مشددا على ضرورة حشد الموارد والإرادة السياسية لمحاربة ماوصفها بالكارثة ومواكبة الكشف المتقدم .
وأشاد بالحضور ووجه الشكر على المجهود المبذول لتشجيع السيدات على الاستفادة من خلال بالكشف والفحص.
من جانبه أشاد وزير مالية الإقليم الدكتور عبدالعزيز شدو بجهود حكومة الإقليم الإقليم في كل المجالات .
وأكد على أهمية التوعية بخطورة سرطان الثدي الذي أصبح واقع معاش ووصفه بالمرض الفتاك ، مشددا بضرورة لفت نظر المجتمع بخطورة هذا المرض للاستشفاء منه مبكراً ويصبح معافى .
ونبه بضرورة رفع مستوى الوعي قاطعاً لانجامل فيه.
ووجه شدو شكره للجهات القائمة بهذا الفكرة من أجل التوعية بخطورة ومحاربة سرطان الثدي .
في ذات الوقت عبر الأمين العام لحكومة الاقليم دكتور مصطفى الجميل عم سعادته بالفعالية، مؤكدا ان الرسالة تصل لكافة العالم لاسيما وأن هذا المرض أصبح هاجس مشيرا الى أن هناك 7مليون مواطن بدارفور إصابات مخيفة ، مطالباً بأهمية الحاجة لمراكز أورام بالإقليم .
وقال الجميل أن التوعية واجب للكل وخاصة النساء وهن المستهدفين ويمثلنا مجتمعاتنا مضيفاً وجب علينا جمعياً التضامن ، ونادى جميع الولايات وولايات إقليم دارفور الخمس تنظيم احتفالاً من أجل التوعية بمرض سرطان الثدي.
ونادت إختصاصي الأورام مستشفى الذرة بالخرطوم دكتورة عبير عمر بضرورة توطين العلاج نسبة لانتشار المرض واشارات أن الاعداد أصبحت مخيفة مشيرة إلى ان اغلب الحالات من الولايات بنسبة 80% ، مضيفة أن سرطان الثدي هو المسبب الثالث للوفيات نسبة لانعدام الوعي ونمط الحياة غير الصحي .
وقالت إن سرطان الثدي يصيب أي شخص بغض النظر عن الجنس لكن بنسبة متفاوتة مشيرة إلى أن نسبة الإصابة لدى الرجال 1% والسيدات معرضات للإصابة بمعدل 1من كل 8سيدات بنسبة 12%.
واكدت على أهمية التوعية بمرض سرطان الثدي، مشيرة أن هناك خطورة يمكن تفاديها كالعلاج الهرموني واتباع اسلوب حياة صحي وأخرى لايمكن تفاديها كالتعرض للاشعاع .
واكدت ان نسبة الإصابة تزيد بعد سن ال40 فيما تقلل الرضاعة نسبة الإصابة .واكدت على أهمية مستشفى للأورام بالولايات وخاصة بإقليم دارفور.
وبشرت إختصاصي الأورام بمستشفى الذرة دكتور سالي زكريا بأن فكرة إنشاء مستشفى للأورام بأقليم دارفور سوف تصبح واقع ، ودعت سالى النساء بضرورة الفحص الراتب بعد العادة الشهرية ، والفحص في المركز عبر جهاز الماموغرام ، وقدمت اراشادات عن كيفية الفحص ، واشارات أن العوامل الوراثية لها دور ، والطعام الصحي ، وشددت على أهمية رفع الروح المعنوية والتركيز على الحالة النفسية، ونادت بضرورة توفير جهاز الفحص المبكر “ماموغرام ” للولايات ، والتوعية للفئات المستهدافة.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى