الاتحادي الديمقراطي الأصل يحي ذكري 21 أكتوبر

بسم الله الرحمن الرحيم الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل

القطاع السياسي
امانه الإعلام

في هذا اليوم من العام ١٩٦٤ إكتملت حلقات ثورة شعبنا المجيدة فكان انتصار الشعب السوداني على الدكتاتوريه التي هوت أمامه حين إهتز عرش الطاغية و حناجر الشعب الحر تهتف باسمك الشعب انتصر ..
حائط السجن انكسر ..

تمر علينا ذكري اكتوبر المجيده هذا العام وبلادنا تعاني من الأزمات الاقتصاديه والسياسية والاجتماعيه و شبح الانهيار الامني يلاحق محاولات الحلول التي تسعي لأجل أن تخرج بلادنا وانسانها الحر الكريم الذي اعطي ومازال ينتظر من معاناته و تخلصه من أزماته . و ما زالت روح الإقصاء و خطاب الكراهية تسري .. كل ذلك بعيدا عن معاش الناس وامنهم و إحتياجاتهم الاساسية التي أصبحت مفقودة .
أن وطننا يمر بمنعطف خطير من الحروب الاهليه والاقتتال القبلي والعرقي وغياب تام للامن والأمان مما يستوجب علينا تحكيم صوت العقل لإخراج الوطن من وهدته ومايحدث في النيل الأزرق ودارفور ومنطقه لقاوه وغيرها يجعلنا نقرع الاجراس منذرين من تجدد الحروب و يضع الكافة أمام اختبار حقيقي لتحمل مسؤولياتهم الملقاة على عاتقهم في إيجاد الحلول وبلورتها في أرض الواقع فعلا وليس قولا من خلال استنهاض الحس الوطني ليكون الوطن اولا ..
و يجدد الحزب انفتاحه علي كافة المجهودات و المبادرات الهادفة لتعزيز الحكم المدني و استعادة الانتقال الديمقراطي و ذلك عبر المبادرة الوطنية لحل الأزمة السودانية و التي اطلقها مولانا السيد محمد عثمان الميرغني في مارس الماضي و التي هي الاساس الذي إرتكز عليه الحزب في كل التوقيعات اللاحقة لها إيمانا منه بوجوب توسعة المشاورات و صناعة المصلحة في التغيير و تعزيز الوفاق الوطني الشامل بين الكافة .
نترحم علي ارواح شهداء ثورة ديسمبر المجيدة و كافة شهداء الثورات و الانتفاضات السودانية و نتمني الشفاء العاجل لكل المصابين و العودة الهانئة و الآمنة للمفقودين و لضحايا الحروب من لاجئين و نازحين

الجمعة ٢١ أكتوبر ٢٠٢٢م
القطاع السياسي
أمانة الإعلام .

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى