حكم الاحتفال بالمولد : الأزهر الشريف يفتي

الحاكم نيوز : متابعات

 

‏: الأزهر يحسم حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في القرآن والسنة
أجاب مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، عن حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، مؤكدا أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف مشروع بالأدلة الصحيحة التي وردت في الكتاب والسنة وباتفاق علماء الأمة، ورد على من يحرمون الاحتفال بالمولد النبوي، قائلا: « أي أقوال من شأنها تحريم الاحتفال بهذا اليوم المعظم هى مخالفة للصحيح وخروج على الإجماع».

حكم الاحتفال بالمولد النبوي من مظاهر تعظيم الرسول

وأكد مركز الأزهر العالمي للفتوي، في حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، أن الاحتفال بيوم مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم -ظهر من مظاهر تعظيمه، وعلامة من علامات محبته، ومن المعلوم أن تعظيم النبي ومحبته أصل من أصول الإيمان.

واستشهد بالحديث الذي رواه الإمام البخاري أنه صلى الله عليه وسلم قال: «لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين».

الدليل على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف
وأشار إلى الدليل على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف من القرآن الكريم، قوله تعالى في سورة إبراهيم: «وذَكِّرهم بأَيامِ اللهِ»، ولا شك أن أعظمُ أيام الله قدرًا هو يوم مولده صلى الله عليه وسلم، ومن أدلة مشروعية الاحتفال أيضًا من القرآن الكريم قوله تعالى في سورة يونس: «قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا»، قال عبد الله ابن عباس، في تفسيره لهذه الآية: (فضلُ الله: العلمُ، ورحمتُه: مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم؛ قال الله تعالى: «وَمَا أَرْسَلْنَاك إِلَّا رَحْمَة للْعَالمين»).

الأزهر يرد على حكم الاحتفال بالمولد الشريف
واختتم مركز الأزهر العالمي للفتوي في حكم الاحتفال بالمولد النبوي: «قد كرَم الله تعالى الأيام التي ولد فيها الأنبياء – عليهم السلام – وجعلها أيام سلام، فقال سبحانه في سورة مريم: «وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ»، ومن المعلوم أن في يوم الميلاد نعمة الإيجاد، وهى سبب كل نعمة بعدها، ولا شك أن يوم ميلاد النبي – صلى الله عليه وسلم – سببُ كل نعمة في الدنيا والآخرة».
‬‏: وإذا نظرت إلي العلماء الذين أجازواالمولد تعلم يقينا أن *المتجعجعين*علي جهل عظيم وإليك أسماء بعض العلماء المجيزين لعمل المولد الشريف:

1-الإمام الحافظ ابن الجوزي (597هـ) وله مولد (العروس)
2-الامام ابي الخطاب ابن دحية 633هـ وله (التنوير في مولد البشير النذير)
3-الإمام أبو شامة المقدسي -شيخ الإمام النووي:665هـ
‘الامام ابن خلكان 681هـ
4-الإمام الحافظ العراقي (725هـ) وله (المورد الهني في المولد السني)
5-الامام الحافظ الذهبي 748هـ
6-الامام الحافظ ابن كثير الدمشقي (774هـ) وله (مولد ابن كثير)
7-الإمام ابن عباد النفزي المالكي (792هـ)
8-الإمام ابن الجزري المقرئ (833هـ) وله (عرف التعريف بالمولد الشريف)
9-الامام برهان الدين الحلبي 841هـ
10-الإمام ابن ناصر الدين الدمشقي (842هـ) وله (المورد الصاوي في مولد الهادي)
11-الإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني (852هـ)
12-الإمام الحافظ السخاوي (902هـ) وله (الفخر العلوي في المولد النبوي)
13-الامام الحافظ جلال الدين السيوطي 911هـ
14-الامام الحافظ الشهاب القسطلاني 923هـ
15-الإمام الحافظ ابن الديبع الشيباني (944هـ) وله (مولد ابن الديبع)
16-الإمام شيخ الإسلام ابن حجر الهيتمي (973هـ) وله (إتمام النعمة على العالم بمولد سيد ولد آدم)
17-الإمام الخطيب الشربيني (977هـ) وله (المولد الروي في المولد النبوي)
18-الإمام ملا علي قاري (1014هـ) وله ( المورد الروي في المولد النبوي)
19-الامام احمد المقري التلمساني 1041هـ
20-الإمام البرزنجي (1177هـ) وله (عقد الجوهر في مولد النبي الأزهر)
21-الإمام ابن عابدين الحنفي : (1252هـ).

ثانياً: المجيزون للمولد بشروط خلوه من الموانع الشرعية المعروفة والمتفق عليها:

22-ابن تيمية (728هـ)
23-الإمام تاج الدين الفاكهاني الصوفي الأشعري ( 734هـ)
24-الامام ابن الحاج المالكي الشريف (737هـ) .

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى