أخر الأخبار

محمد حامد جمعة يكتب: إيلا

الخرطوم الحاكم نيوز
الإستقبال الكبير الذي حازه الدكتور محمد طاهر أيلا رئيس الوزراء الأسبق _رئيس وزراء البشير _ من حيث دلالاته السياسية والشعبية والإعلامية لا يمكن التقليل منه او التعامل معه بإستخفاف . أقله الى حين إنقشاع الغبار والجلبة من جهة وإستفاقة بعض الجهات داخل مشروع الفترة الإنتقالية ولكن وبناء على خطاب إستقباله كمؤشر أولي فيبدو أن المهمة الأساسية للعودة تتعلق بترتيبات خاصة بشرق السودان الذي تراكمت تعقيداته وهو مسرح حيوي استراتيجي يتطلب شخصية قادرة على السيطرة والإحكام وتحظى بإنفتاح على كافة المكونات ولها تأثير على الشارع والقواعد مع رؤية تجمع ما بين القدرات السياسية وقوة الشخصية والعلاقات الخارجية المؤثرة والمقنعة والتجربة التنفيذية والإقتصادية وهي كلها مواصفات مطلوبة لترتيب ملف الشرق في حجر شخصية تلتقي في (أيلا) خاصة بعد بلوغ الإنقسامات القيادية بشرق السودان مداها الأعلى في ظل تقديرات داخلية وخارجية تيقنت فيما يبدو ان الفاعلين الان بذاك الأقليم فقدوا السيطرة ان لم يكن بشكل كامل فبشكل جزئي .
2
ولا يبدو لي أن للرجل إهتمامات تتعلق بحزبه الذي أخرج من السلطة . فتنظيميا وسياسيا غير خاف أن (أيلا) كانت له صراعات عالية الضحيج مع منظومته الحاكمة قبل التغيير وربما كان الرجل في (كباينة) إجراء تحديثات ترتكز على ممارسة السياسة والعمل التنفيذي بشكل مستقل عن الظلال الحزبية بالتركيز على مدرسة الرجل الواحد المستقل عن اتجاهات الحواضن الحزبية القيادية سواء للمؤتمر الوطني وبدرجة أقل الحركة الإسلامية وهي مدرسة (برغماتية) لا تتقيد كثيرا بالجذور الأيديولوجية وإن التزمت بها في حدود معقولة بغير تأثر يذكر وهي مدرسة يمكن إضافة الفريق صلاح قوش أليها وشخصيات ودوائر اخرى معلومة في دوائر النظام السابق . وعليه أتوقع ألا ليكون لأيلا كثير شغل في مستقبل حزبه القديم او راهنه الا بقدر ما يتسق مع هذه الرؤية ويتوافق مع الإنفتاح على واقع جديد لا صلة له بالقديم . وهذا في موقفه تجاه جماعته السياسية وأما تجاه الوضع الإنتقالي وعناصره _ عسكر ومدنيين_ فهذا ستحدده قراءات تلك الأطراف لوضعية هل الرجل إضافة غير ضارة أم سيشكل تهديدات جدية لحظوظ ومشروعات البعض خاصة بالشرق وبالتالي فكلما احتفظ أيلا لنفسه بمساحة في التحرك بالاجناب دون النزول لوسط الملعب لانه قد يتعرض لمخالفة تكتيكية ان افرط في النزول للداخل . خاصة إن إستشعرت بعض الأطراف انه سيأخذ مساحة قابلة للتمدد وربما إقتناص هدف صحيح او أنه قد يعقد فرضيات بشأن مزاعم الأوزان بالمشهد وهذا الجزء يخص فولكر وناديه

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى