أخر الأخبار

شرطة الخرطوم : اختفاء ظواهر تسعة طويلة والنيقرز نتيجة لخطط أمنية

كشفت شرطة ولاية الخرطوم عن خطط محكمة للقضاء على الجريمة بكافة أشكالها، داعية المواطن للمساهمة مع الجهات المختصة في كشف الجريمة والتبليغ الفوري حال حدوثها.

وأكد مدير دائرة الجنايات بشرطة ولاية الخرطوم، اللواء ياسر عبدالرحمن محمد أحمد، ان الشرطة في خدمة المواطن وتعمل على تأمينه في كافة المناحي، مضيفا أنه شريك أساسي في كشف الجريمة، وقال أن الشرطة نفذت بلاغات تنوعت ما بين التهديد بالسلاح والنهب وعمليات تزوير، مؤكدا العمل بتنسيق تام بين الأجهزة الشرطية.

وكشف عبدالرحمن، في مؤتمر صحفي، اليوم الأثنين، عن انجازات شرطة ولاية الخرطوم في المجال الجنائي ظهر اليوم، أن اختفاء ظواهر تسعة طويلة والنيقرز نتيجة لخطط أمنية نفذتها الشرطة، ولفت إلى أن الشرطة تسخر كافة امكانياتها لبسط هيبة الدولة داخل محليات الولاية.

وذكر مدير الجنايات أن السجون شهدت في الفترة الأخيرة طفرة كبيرة ، على عكس ما يدور عن تدهور الخدمات فيها، وأكد أن وزير الداخلية المكلف سجل زيارة لها قبل أيام، لافتا إلى انها تدار باحترافية عالية من قبل شرطة السجون.

من جانبه قال مدير إدارة المباحث الجنائية ولاية الخرطوم العميد عبدالله عبدالرحمن، أن عمل دؤوب لكشف الجرائم الغامضة تقوم به إدارة المباحث، وكشف عن بلاغ رأي عام في ضاحية الدروشاب ، وأوضح أن تسجيل صوتي خرج يشكو من مداهمة جهة أمنية ونزع مقتنياتهم، وفور تلقي التسجيل تم تشكيل تيم وضبط المجموعة في محلية امبدة وضبط المحتويات التي سرقت من الأسرة.

ونوه عبدالرحمن الى بلاغ ثاني، كسر العربات واخذ ما بداخلها من محتويات، وقال إن هناك إهمال من المواطنين بحفظ المقتنيات داخل العربية ، وكشف عن ضبط تشكيل إجرامي في الحاج يوسف خمسة أشخاص اقروا بعدد من الجرائم بلغت 11 بلاغ ، وتابع: تم تسديد حتى الآن منها 4 بلاغات ومازال التحري مستمر.

ولفت العميد عبدالله إلى أن هناك بلاغ ثالث يتعلق بالعاملات في المنازل، مشددا على ضرورة التقصي حول العاملين في المنازل، وأشار إلى ارتكاب عاملة 14 بلاغ بمحلية بحري و2 بالحاج يوسف، سرقات ذهب، وأوضح أنهم ضبطوا في هذا البلاغ 11 متهم، كاشفا أن قيمة البلاغات 135 مليار ، مؤكدا أن البلاغ جاهز للمحاكمة.

من جانبه مدير إدارة الشرطة الأمنية ولاية الخرطوم العميد حاتم الشريف، عن بلاغات كبيرة مهددة للاقتصاد والمواطن ، وقال إن الشرطة تلقت معلومات من مصادرها بتحركات مشكوك فيها لأشخاص يرتدون زي القوات النظامية يترددون على شقق مفروشة في محلية أم درمان.

وأوضح أن الشقق تستخدم في تسويق المعروضات المزيفة، ولكن العمليات تتم في شقق بمحلية امبدة تم ضبطهم وهم يمارسون في عمل التزييف، وضبط بحوزتهم اختام واحبار وطابعات.

وكشف عن الضبطيات بالأرقام شملت 21 الف دولار أمريكي مزيف، فيما بلغت العملة السودانية 200 مليار من فئة 500 جنيه و1000 جنيه، إلى جانب ضبط مجموعة من الشهادات الجامعية والدراسات العليا وشهادات زواج وبطاقات عسكرية مزيفة، في وقت أكد تقديم المتهمين الستة للعدالة.

كشف الشريف عن بلاغ آخر يتعلق بالمحاليل الوريدية، وقال أنهم تلقوا معلومة من استخبارات المرور بأن حركة غير طبيعية في الأوقات الليلية تدار حول منزل بمحلية كرري.

وأوضح أنهم شكلوا تيم وتمت مراقبة المنزل لثلاثة أيام، إلى أن حانت ساعة الصفر تمت مداهمة المنزل، وضبط 146 كرتونة محاليل وريدية في اي كرتونة 100 درب، لافتا إلى وجود تاريخ انتاج لكن الجهة المصنعة غير موجودة.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى