الصحة تقر بضعف بند الأبحاث العلمية

الخرطوم : الحاكم نيوز
أقرت وزارة الصحة الاتحادية بضعف البند المخصص للابحاث العلمية الخاصة بالصحة كاشفه عن اتجاه لزيادة النسبة المخصصة لذلك من الموازنة العامة وقال وزير الصحة المكلف هيثم محمد إبراهيم ان التمويل المخصص من المنظمات يتم إعادته مرة اخري اما لعدم وجود بحوث أو أن الموجود لايخدم الغرض واعتبر هيثم خلال تكريم مقدمي الأوراق العلمية في مؤتمر اعتلال عضلة القلب الافريقي اليوم الاثنين بالمركز القومي لامراض وجراحة القلب اعتبر ماحققه الفريق الطبي من المرتبه الاولي في مجال البحث انجاز كبير وقال لايمكن الاستمرار في صرف الأموال الطائلة دون أن نسد الباب في أمراض الطفولة والعيوب الخلفية وأن ذلك لايأتي الا بدعم البحوث وأشار الي ان المركز يجد تعاطف ودعم كبير من المسئولين بالدولة للدور الكبير الذي يقوم به
من جانيه قال مدير عام المركز القومي لامراض وجراحة القلب دكتور صلاح الباشا أن المركز ساهم بصورة فعالة في خلق نوع من الاستقرار في خدمات القلب بالرغم من التحديات السياسية والاقتصادي التي مرت بالبلاد وأضاف الباشا أن خدمات القلب شهدت علي مستوي المركز توسعا افقيا و راسيا وتقدما واضحا في برنامج توطين علاج أمراض القلب بالولايات فحزمة خدمات القلب المجانية كالقسطرة التداخلية تقدم عبر تسع منافذ أربعة منها بالولايات وجراحة القلب أطفال عبر ثلاث منافذ أحدها مركز مدني القلب وخمسه بولاية الخرطوم مشيرا الي إجراء 200عملية للأطفال خلال هذا العام لافتا الي توطين عمليات القسطرة والعيوب الخلفية للأطفال بالكامل وأضاف في الماضي كانت تجري مابين 30الي 40عملية وكشف الباشا عن تحد يواجه المركز يتمثل في إكمال البنية التحتية المعلوماتية لمجال القلب والتي تسهم في رسم السياسات العامة وتوفر الدلائل البحثية الداعمة لتطوير الخدمات الوقائية التشخصية والعلاجية للقلب ويشكل اهتماما كبير ليتبني المركز برنامج حوسبة بيانات أمراض القلب
رئيس مجلس التخصصات الطبية بروفسير محمد المكي وقال إن هناك اشكالية في الإعلام الطبي وعدم نشر البحوث والتوعية وقال من خلال البحوث أن 40%من دخل التأمين الصحي تذهب المضادات الحيوية ودعا الي التوعية بمخاطر الأمراض الضغط والسكر رئيس جمعية دعا الي التوسع علي مستوي إيصال الخدمات للولايات المركز يجد التعاطف والدعم كن المالية من الدولة

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى