المجلس الأعلي للتصوف يرفض ما اسماه بالسلوك المتطفل للألية الثلاثية

الخرطوم : الحاكم نيوز

اعلن المجلس الأعلي للتصوف رفضه لموقف الألية الثلاثية بمكوناتها الاقليمية والاممية بفرض اختيار ممثلين للطرق الصوفية بصفة مراقبين في الحوار السوداني السوداني من اجل التوافق الوطني على ادارة ما تبقي من الفترة الانتقالية مؤكدا رفضه تجاوز الالية لدورها كميسر لاستيفاء مطلوبات الحوار في جوانبه الفنية دون تدخل في اختيار اطرافه وتحديد اوزانهم .
واكد المجلس في بيان له رفض ما اسماه السلوك المتطفل الجهول باحوال السودان الذي ظل التصوف حاضرا فاعلا في قضاياه الوطنية كافة عبر تاريخ السودان الطويل ، وقال ان الطرق الصوفية ومنسوبيها ظلوا ضمير الامة المعبر عن الارادة الوطنية بما تمثله من حضور جماهيري وشعبي وان التصوف هو مصدر ثقة غالب اهل السودان كونه عابر للانتماءات الحزبية والقبلية والاجتماعية .
وقال ان الطرق الصوفية في السودان بهذه الاعتبارات التي لا يجهلها الا من كان دخيلاً على السودان لا تنتظر منة من رئي سالالية الثلاثية فولكر الذي أثبت جهله بالواقع السوداني وعدم المامه بالفاعلين الحقيقيين واصحاب الأثر ، كما يبدو أنه لا يري الا من يشاركونه أجندته المشبوهة التي يظن انها خفية وهي معلومة لأهل السودان .
واضاف البيان ان المجلس يدفع بهذا البيان لعلم رئيس الالية تذكيرا لبقية اعضاء الالية الاقليميين بان سلوك السياسي وحسب بل في بعده الوسطي الاجتماعي الذي تعبر عنه الطرق الصوفية بتوازن حكيم وتأثير كبير ودور فاعل في تحقيق الاستقرار مؤكدا انه سيتبع مواقف اخري لصالح توحيد اهل السودان لتجاوز حالة التمزق والتنازع المحزن وانه سيتجه بغالب القوي الوطنية لإدارة الحوار حول مشروع التوافق الوطني والدفع بعصارة تجربته عبر رؤية وطنية توافقية بمشاركة مكونات الساحة السودانية الاجتماعية والسياسية والمهنية لتصحيح الخلل الذي انتجته الالية الثلاثية وهي تتجاوز قوي المجتمع السوداني الامر الذي يعد انتهاكا صريحا لدور التصوف الاجتماعي والسياسي وهو فعل منكر لا يمكن ان ينتج توافقا تستقيم به مسيرة البلاد التي انهكتها مثل هذه التدخلات الخارجية التي تجاوزت حدود الصلاحية والاختصاص بل والاعراف الدبلوماسية

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى