رغم الاعتذار.. مواطنون يدونون بلاغات ضد صحفية سودانية

أعتذرت الصحفية السودانية صفاء الفحل، عن رفعها حذاء في وجه القيادي بقوى الحرية التغيير التوم هجو، مبدية أسفها لما بدر منها أمس الثلاثاء.

وقالت الفحل، في مقطع فيديو وثقت فيه اعتذراها، إن “الروح الثورية”، أخذتها لرفع الحذاء في وجه القيادي التوم هجو، واعتذرت للرجل شخصيا، خصوصا لمكانته العمرية، ولزملائها الذين حضروا المؤتمر الصحفي بمقر وكالة الأنباء السودانية “سونا”، وللمنصة نفسها.

ورغم هذا الاعتذار أعلن عدد من المواطنين السودانيين عن عزمهم في تدوين بلاغات ضد الفحل مؤكدين انهم لم يفوضوها التحدث باسمهم او الإساءة الي الآخرين باسمهم.

وقال احد المواطنين انه شرع بالفعل في فتح بلاغ لدي النيابة وقال إن الفحل قالت إنها تحمل رسالة باسم الشعب السوداني مؤكدا أنه جزء من الشعب ولم يفوض الفحل للحديث باسمه وقال شرعت في اتخاذ إجراءات قانونية ضدها

وأمس الثلاثاء تداول نشطاء سودانيون، واقعة قذف الصحفية الفحل لحذائها خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، وسط تباين في المواقف من الواقعة، بين اعتبر الأمر سلوكا مشينا يرسخ لثقافة العنف، ومن يرى أن هذا السلوك، موجود في أدبيات التعبير السياسي على المستوى الدولي والعربي بوجه الخصوص.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى قيام الصحفية السودانية، صفاء الفحل، بقذف حذائها على منصة مؤتمر صحفي كانت تقيمه قوى الحرية والتغيير – الميثاق الوطني المتهم بمحاباة العسكر بالسودان، في مقر وكالة الأنباء الرسمية.

واستغلت الصحفية فرصة منحتها لها المنصة التي كان يوجد بها قيادات التحالف، ومن بينهم التوم هجو، قائلة إنها “ليست لديها أي أسئلة ولكن ستوصل رسالة نيابة عن الشعب السوداني” ولم تستغرق وقتاً طويلاً حتى باغتت المنصة بفردة حذاء تجاههم.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى