أبطال أفريقيا: الزمالك يتحدى الوداد تحت شعار “لا بديل عن الفوز”

الخرطوم : الحاكم نيوز

يدخل فريق الزمالك تحدياً كبيراً، عندما يواجه الوداد البيضاوي، في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، في مباراة لابد فيها من فوز أبناء “ميت عقبة”، وحصد ثلاث نقاط تساعد في تصحيح الأوضاع لموقفه بدوري المجموعات.

يحتل الزمالك المركز الثالث في المجموعة برصيد نقطتين، ويتصدرها بيترو أتلتيكو الأنغولي برصيد 4 نقاط، والوداد بالمركز الثاني 3 نقاط، ثم ساغرادا نقطة واحدة في المركز الأخير.

وتعادل الزمالك دون أهداف في الجولة الأخيرة أمام ساغرادا الانجولي، بينما خسر الوداد أمام بيترو أتلتيكو 3-2.

ورفع لاعبو الزمالك شعار الفوز فقط، ومصالحة جماهيرهم الغاضبة، والتي طالبت بإقالة كارتيرون، لكن رئيس الزمالك، مرتضى منصور، رفض سياسة الحساب بالقطعة، وطالب بدعم كارتيرون واللاعبين لعبور عنق الزجاجة التأهل لدور الثمانية، ووعد بمكافات خاصة حال الفوز.

وحرص الفرنسي كارتيرون، وأحمد مرتضي منصور، وأمير مرتضى، على عقد أكثر من اجتماع مع اللاعبين، وطالبوهم بالتركيز، وتحقيق الفوز كالعادة عند الأزمات.

وأكد كارتيرون للاعبين أنهم قادرين على تحقيق كل شيء، وعليهم بالعودة للوراء، وتذكر شهر فبراير (شباط) 2020، عندما كان الفريق يواجه ظروف صعبة، واستطاع التفوق على نفسه، وحصد بطولتي السوبر الأفريقي، بالتغلب علي الترجي التونسي بقطر، ثم الفوز على الأهلي في أبوظبي، ثم الإطاحة بالترجي من دوري أبطال أفريقيا عقب موقعة رادس.

من جانبه يركز كارتيرون جيداً في اللقاء، وأشرك جهازه المعاون مدحت عبدالهادي، وأمير عزمي مجاهد، في كل التجهيزات للقاء، والأسماء التي يدرس الدفع بيها في البداية، وكان هناك استقرار على أكثر من 80٪ بالتشكيلة، حيث ضمن جبل في حراسة المرمى، أمامه الونش ومحمود علاء الاقرب للمشاركة، بينما الأطراف أحمد فتوح، وحمزة المثلوثي، أمامهم محمد عبدالغني، وإمام عاشور، ويوسف أوباما، وهناك جدل حول إشراك أحمد سيد “زيزو” من البداية، ووضع شيكابالا احتياطياً للدفع به وفقاً لظروف المباراة أو العكس، كذلك استقر على البدء بأشرف بن شرقي، والإبقاء على سيسيه احتياطياً، بينما سيقود الهجوم سيف الجزيري، والاحتفاظ بعمر السعيد على الدكة.

وفي المقابل، يخوض الوداد لقاء الليلة، وهدفه الفوز للتمسك بآمال الصعود لدور الثمانية في دوري أبطال أفريقيا، وتعويض خسارته الأخيرة أمام بيترو أتلتيكو الأنغولي 1-2.

ويرى مدرب الفريق المغربي، وليد الركراكي، أن مواجهة الزمالك فرصة لتصحيح الأوضاع، والفوز سيعيد الأمور لطبيعتها، خاصة وأن اللاعبين يحتاجون فوز كبير يعيد لهم الثقة والهيبة.

الركراكي يراهن على عودة الجماهير المغربية للمدرجات، لتحفيز اللاعبين، وبث الطاقة والحافزية.

واستقر وليد الركراكي، على الدفع بجلال الداودي إلى مركزه الأصلي في موقعة الزمالك، كما سيعيد الداودي في خط الوسط إلى جانب يحيى جبران، وأيمن الحسوني.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى