الفكي : “حياة بالذل والإكراه والخوف لا تشبهنا”

قال عضو مجلس السيادة السابق محمد الفكي، إن كل ماتم بناءه خلال العامين الماضيين، تم هدمه في 3 أشهر من قبل الانقلابيين.

وأعلن الفكي، في كلمة أمام جموع المعزيين في عزاء الشهيد عثمان عبد الله الريف، بمنطقة “ود العباس” في سنار، مواجهة الانقلاب حتى إزالته عن الوطن، وأضاف: “نصحناهم وقلنا لهم أن طريق الانقلاب مسدود لكن المقتولة ما بتسمع الصايحة”.

وحذر الفكي، من تداعيات مواجهات مسلحة تقود البلاد للانهيار، مؤكداً أن الثورة سلمية، وباقية على ذلك، وباتت حقيقة سودانية خالصة، “لن تنهزم وعازمة على هزيمة الانقلاب ودفنه للأبد”.

ونوه في الوقت نفسه، أن خلال “عامين” نجحت الثورة وبمجهود كبير وبرنامج اقتصادي قاسي تحمله الشعب في وضع الخطوة الصحيحة، وتابع: “لكن عند لحظة حصد النتائج والمضي نحو النقطة الجديدة للأفضل قاموا بالانقلاب”.

وذكر الفكي، أن الذين يتحدثون أن اولئك “الأولاد الثوار مغرر بهم” يعلمون أن الثوار “أكثر وعينا منا جميعاً ويفهمون تماماً أن الجلوس في البيوت يعني سقوط البلد على رأسهم.

وأكمل: “حياة بالذل والإكراه والخوف لا تشبهنا، مافي زول بحكمنا غصباً ومافي زول أرجل من زول ومافي زول شايل بندقية بخوفنا ويرجعنا من سكتنا”.

وأوضح أن الشهيد عثمان، كان يغلق محله التجاري، ويخرج للثورة ولم يكن يفعل ذلك عبثاً، بل يعلم الطريق نحو التحول الديمقراطي.

ودعا الفكي، الثوار إلى الالتزام بالسلمية والوحدة، وأتم: “إذا التزمنا بالسلمية والوحدة الانقلاب إلى زوال”

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى