صوت الحق – الصديق النعيم موسى – إلى عديمي الضمير ببلادنا !؟

siddig2227@gmail.com

إلى الذين لا يريدون خيراً للبلاد ! وهؤلاء كُثر !
إلى سارقي الذهب !
إلى مهربي الذهب بمطار الخرطوم !
إلى من باع وطنه بحفنة من الدولارات !
إلى مهربي الماشية لمصر !
إلى بائعي الذمم !
إلى من مات ضميرهم !
إلى من خان وطنه !
إلى من إنعدمت أخلاقه !
إلى المهربين !
إلى الذين يحمون المجرمين !
إلى الذين ينافقون !
إلى الكاذبون !
إلى المجرمون !
إلى كل من ساعد في تهريب الذهب !
إلى من كان سبباً في تهريب الذهب !
إلى مخربي الإقتصاد داخل المطار !
إلى الذين يسمحون بعبور الذهب بمطار الخرطوم وهم يعلمون !
إلى كل خائن يواصل في خيانته !
إلى الجُبناء الذين يعلمون أوكار التهريب بالمطار !
إلى الصامتين عن قول الحق !
إلى المتاجرين بحقوق الشعب !
إلى من نهب خيرات الشعب !
إلى تُجار الأزمات !
إلى عصابات تهريب الذهب بالمطار !
إلى شبكات التهريب بالخرطوم !
إلى شبكات تهريب ثرواتنا الحيوانية والمعدنية والزراعية بالولايات !
إلى من رأى الفساد وصمت عنه !
إلى من يساعد في الفساد !
إلى عملاء الدول !
إلى المستنفعين منهم !
إلى الذين سمحوا بخروج الذهب عياناً بياناً بمطار الخرطوم !
إلى الذين شاهدوا الفساد وصمتوا من أجل حقوقهم !
إلى من نال حقه وباع وطنه !
إلى عصابات التهريب !
إلى تُجار الجشع !
إلى الذين لا يقولون الحق !
إلى المسؤولين مباشرة عن تهريب الذهب !
إلى الذين ينالون ( نصيبهم ) من تهريب الذهب !
إلى من رأى الذهب يُهرّب !
إلى الذين يُهربّون الماشية !
إلى مهربي الصمغ العربي !
إلى مهربي السمسم !
إلى مهربي السكر والدقيق !
إلى الذين يفرحون لإنعدام الوقود !
إلى الظالمين !
إلى من يأخذ أكثر من حقه !
إلى ضعاف النفوس بالخدمة المدنيه !
إلى ( المُضريّن ) بالخدمة المدنية !
إلى الذين ( يصفّون حساباتهم ) بالخدمة المدنية !
إلى المسؤولين الفاسدين !
إلى الذين يأكلون أموال الناس بالباطل !
إلى من قتل النفس التي حرمها الله إلاّ بالحق !
إلى من ساعد في القتل !
إلى الذين لا يُريدون الخير للبلاد !
إلى ( الراكبين راس ) !
إلى من لا يريدون نهضة البلاد !
إلى المُفتنين !
إلى من يبيع كل شئ في سبيل كسب المال !
إلى من فصل الناس تعسفياً !
إلى الذين ( شرّدوا ) الكوادر من البلاد !
إلى المُجاهرين بظلمهم !
إلى أعوان الظالمين !
إلى من نطق بالباطل وهو يعلم الحق !
إلى من يفرح بالظُلم !
إلى من يدعم الباطل ويصفّق له !
إلى من رأى المنكر وصمت عن قول الحق !
إلى من لا يريدون الحق !
إلى من يقفون ضد الحق !
إلى كل من ساعد في الدمار والخراب !
إلى من قبض الثمن وتناسى الوطن !
إلى تجار تهريب الذهب !
إلى تجار تهريب الذهب بالمطار !
أما آن لكم أن تخافوا الله في هذا الشعب !
أما آن الآوان لوقف الصراعات السياسية !
إتقوا الله في هذا الشعب !
إتقوا الله في السودان !
إتقوا الله ( وكلكم آتيه يوم القيامة فردا ) !
إتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم قبل فوات الآوان !
إتقوا الله وعودوا إلى رشدكم !
لا تدمّروا وطنكم !
ولا تبيعوا خيراته !
إلى المظلومين في بلادي : سينتصر الله لكم فهو الحكم العدل الذي لا يُظلم عنده أحد . فميزان العدالة موجود ولا مفر منه .
اللهم بلّغت ،،
اللهم فأشهد ،،

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى