بكرى المدني يكتب : المخابرات… المبادرة – القومية والإحترافية خارطة طريق

* في الوقت الذي تتكاثف فيه المهددات لوحدة وتماسك البلد والتحديات التى تقف دون عبورها هذه المرحلة الحرجة تأتي خارطة الطريق التى رسمها المدير العام لجهاز المخابرات العامة فريق أول أحمد ابراهيم على مفضل كواحدة من البوابات الواسعة للخروج من الأزمة إذ ذكر الرجل خلال تنوير قريب لضباط الجهاز ان خطته لعمل المخابرات تقوم على إطلاق المبادرات الوطنية مع التأكيد والعمل على (قومية )الجهاز إضافة للإهتمام الذي سيليه للتدريب وتحسين بيئة العمل للضباط والجنود للقيام بمهامهم بإحترافية تامة

* ان المبادرات الوطنية التى ينتظر أن يقوم ويتقدم بها جهاز المخابرات تأتي من خلال قوميته ومعرفته بطبيعة القضايا والمشاكل في السودان سواء أن كانت سياسية أو أمنية أو حتى خدمية والمبادرة يمكن أن تكون بالموقف او الإسهام المباشر في الحل من خلال القومية والمعرفة المذكورة عاليا

* لن تنجح للمخابرات مبادرة أو يتم له عمل مالم تكون بيئة العمل وحال الجنود والضباط يساعد على الاحترافية المطلوبة وبيئة العمل والحال وهي مسألة ترتبط بشكل مباشر بتحسين وضعية العاملين بالمخابرات والاهتمام ببرامج التدريب والتأهيل المستمرة

* ان خارطة الطريق الموضوعه للمخابرات تحت إدارة الفريق أول احمد ابراهيم مفضل تجمع في عمل وعلم المخابرات بما يعرف بمعالجة الأحداث الجارية وما يعرف ايضا ب(الأمن الوقائي) أو(الاستشعار والتنبوء)وهي طرائق لحلحلة قضايا الحاضر وتلافي وقوع حوادث في المستقبل

* في عالم تحكمه اليوم المخابرات وليس الحكومات ولا حتى الأحزاب نحتاج أكثر من أي وقت مضى لجهاز مخابرات عامة يجمع ما بين المقدرة على المبادرة والقومية والإحترافية أو كما جاء على خارطة طريق الفريق أول مفضل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى