إسرائيل غاضبة من لاعب سعودي يشعل مواقع التواصل الإجتماعي

الخرطوم : الحاكم نيوز – وكالات

أثارت الخطوة التي أقدم عليها اللاعب السعودي السابق نواف التمياط خلال مباراة “استعراضية” على هامش كأس العرب المقامة في قطر، حالة واسعة من التفاعل على مواقع التواصل، فيما تناولت صحف إسرائيلية الخبر بصيغة الاحتجاج.

حيث أقدم نجم كرة القدم السعودي السابق نواف التمياط، خلال مشاركته في مباراة استعراضية الجمعة بين فريقي “أساطير العرب” و”أساطير العالم” على استاد الثمامة قبل نهائي كأس العرب، على طمس علم إسرائيل الذي كان مرسوماً ضمن أعلام أخرى على قمصان اللاعبين.

حيث حملت القمصان الخاصة بالمباراة الودية أعلام جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وعددها 211 دولة، بما في ذلك إسرائيل.

صحيفة ” تايمز أوف إسرائيل” الإسرائيلية، تناولت الأحد 19 ديسمبر/كانون الأول 2021، الخطوة التي أقدم عليها نجم كرة القدم السعودي السابق نواف التمياط، في خبر استنكاري.

يشار إلى أنه تزامناً مع هذه الواقعة، انسحب 3 لاعبين جزائريين من المباراة ذاتها، احتجاجاً على تواجد المدرب الإسرائيلي أفرام غرانت في صفوف الفريق المنافس.

وتغيب النجوم الجزائريون الثلاثة رابح ماجر ورفيق حليش ورفيق صايفي عن اللعب في صفوف فريق “أساطير العرب” بعد إدراج أسمائهم.

وأدار غرانت عملاق كرة القدم الإنجليزي تشيلسي سابقاً، وشغل منصب مدرب المنتخب الإسرائيلي من 2002 إلى 2006، وفق ذات المصدر.

ورفض اللاعبون الثلاثة الكشف عن سبب تغيبهم عن المباراة، فيما لم يتعرض لها “فيفا” لدى تغطيته للمواجهة الاستعراضية، بحسب إذاعة مونت كارلو الدولية.

وليست هناك علاقات دبلوماسية بين السعودية وإسرائيل، وتشترط الرياض لتطبيع العلاقات مع تل أبيب إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية على حدود 67 عاصمتها القدس الشريف، وفق المبادرة العربية التي طرحتها المملكة عام 2002.

كما لا توجد علاقات دبلوماسية بين الجزائر وإسرائيل، ولطالما كانت الدولة العربية داعمة للقضية الفلسطينية.

يشار إلى أن المباراة انتهت بفوز “أساطير العرب” على الفريق المنافس بضربات الترجيح، بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 5-5.

ومساء السبت، فاز المنتخب الجزائري على نظيره التونسي في نهائي بطولة كأس العرب في قطر بهدفين مقابل لا شيء ليتوج بذلك باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى