الفكي: منصات خارجية تدار من 3 دول لتصفية الحسابات

الخرطوم – الحاكم نيوز

كشف عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان، عن وجود منصات خارجية تتم ادارتها في ثلاث دول لم يسمها، قال إنها تستغل البلاد لتصفية حسابات في الإقليم، مشدداً على ضرورة إدارة نقاشات شفافة ومعرفة من يستغل البلاد لتصفية أجندة سياسية محددة.

وأكد خلال مخاطبته اليوم بفندق القراند هوليداي فيلا ورشة إعلام السلام التي تنظمها المفوضية القومية للسلام ومركز ارتكل للتدريب والإنتاج الإعلامي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أنّ على أهمية الإعلام وعدم تخريب المناخ الإعلامي المتاح حتى لا يفقد مهمته الأساسية في مساندة متخذي القرار.

وقال الفكي إن الإجراءات لتنقية المناخ الإعلامي تعتبر جزءا من المواجهة الحقيقية وإزالة الحسابات المزيفة، مشيراً إلى الدور التكاملي وما أعلنته وزارة الثقافة والإعلام بشأن التعامل مع هذه المنصات، وأضاف “اننا تقدمنا في ملف السلام إلى حد كبير وأن قضايا الانتقال لا زالت متأخرة رغم أنه قد مضى نصف الزمن”، مشيراً الى أهمية تضافر الجهود للإسراع فيها.

وأوضح أن الحاجة للإعلام كبيرة لأنه كاشف للفساد ومقوم للأخطاء، وأكد الفكي دعمهم لقيام مثل هذه الورش لتطوير الإعلام، مضيفاً أن التدريب المستمر مهم لتطوير الإعلام، مبينا أن كل مؤسسات الدولة تحتاج أيضا للتحديث لتواكب التطور.

شدد الأستاذ محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة على أهمية دعم وتطوير دور الاعلام للقيام بأدواره المطلوبة وتوفير المعلومات الواجب توفيرها لأبناء وبنات الشعب السوداني وتعزيز دور الشفافية والمشاركة العامة وتعزيز قيم التعايش السلمي لكافة قطاعات الشعب السوداني.

حيث ناقشت الورشة إعلام السلام ودوره في البناء ورسم خارطة طريق عن ماهية الدور الذي يلعبه الإعلام في تحقيق السلام المجتمعي وبناء روح الشراكة ونزع فتايل النزاعات بين الأطراف ذات الصلة بقضية السلام فضلاً عن بناء رؤية جديدة وايجابية للإعلام.

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف على أهمية دور الإعلام في تعزيز بناء واستدامة

السلام ومحاربة خطاب العنف والكراهية، جاء ذلك لدى مخاطبته صباح اليوم الجلسة الافتتاحية لورشة إعلام السلام التي نظمها مركز ارتكل للتدريب والإنتاج الاعلامي بالشراكة مع المفوضية القومية للسلام وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP) بفندق القراند هوليدي فيها ، بمشاركة كل من عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان ووزير الثقافة والاعلام الأستاذ حمزة بلول وحاكم إقليم دارفور السيد مني اركو مناوي وعضو مجلس السيادة الانتقالي السابق الأستاذة عائشة موسى وممثلي الجهات الإعلامية المختلفة.

ودعا وزير شؤون مجلس الوزراء إلى استمرار جهود كافة المؤسسات الإعلامية والاعلاميين للعب الدور المحوري في تطوير المؤسسات الإعلامية وبناء رؤى وخارطة إعلامية تضمن الوصول إلى الانتقال الديمقراطي بالبلاد، مشيراً إلى الدور المهني للارتقاء بالعمل الإعلامي للمساهمة الفاعلة في تحقيق أحد اهم شعارات ثورة ديسمبر المجيدة لبناء السلام الشامل والمستدام، متمنياً التوفيق لمنظمي الورشة بالوصول الى تحقيق أهدافها المرجوة.

ولفت وزير شؤون مجلس الوزراء إلى ان مساعي حكومة الفترة الانتقالية لإنجاح أولى أولوياتها في تحقيق السلام الشامل والمستدام وعملية نشر ثقافة السلام للمجتمعات المختلفة؛ يتطلب الدور الإعلامي الكبير والواسع وتوسيع دائرة الانتشار ليشمل كافة ربوع الوطن.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى