المقدم الركن ابراهيم الحوري يكتب…. القوات المسلحة ستظل حصن الوطن المنيع وقلعته الوطنية

الخرطوم الحاكم نيوز

إن القوات المسلحة كانت ولا زالت وستظل بعون الله قلعة الوطنية وحصن البلد المنيع؛ ومربط المسؤولية وراية العز التي. لا تنتكس أو تنكسر بحول الله وعطاء الرجال وستبقى في يد الشعب . سيفه ومشعله وبلسم الشفاء الطاهر كلما أثخنته الجراح مسح بها كفه وراحته ووجه الشامخ فطالته العافية وازدادت فيه المناعة.
إن القوات المسلحة لا تخون عهودها؛ هي للسلام أسبق وعلى الاستقرار أحرص ولمقدرات البلاد أحفظ؛ كل الوطن عندها عزيز وكل رحيم بالتواثق معها مرحوم؛ وكل متعاهد معها في حرز من الثقة بعد حرز الله المتين . وهي بهذه الروح تمضي مفتوحة العقل والصدر والقناعات لما فيه خير البلاد وأهلها . السلام لها غاية والديمقراطية عندها منشودة والرفاه والتقدم أمامها نقطة تلتقي فيها مع كل الشرفاء . وإلى أن يتحقق ذلك فستكون حامية حمى الشعب والكبير الحكيم؛ والأمين المؤتمن والشجاع الذي لا يجفل في الطارئات والنواب.
إن جيشكم العظيم وبشراكة كل أطراف المنظومة الأمنية في أعلى درجات الوعي والمسؤولية الوطنية التي تحملوها؛ ولا تفريط في هذا التماسك والتقارب . ومن بذل غير هذه الحقيقة إما أنه مغرض أو جاهل أو خوان . يد الرجال في هذا البلد واحدة وكلمتهم موحدة . وقناعتهم بوطن هو بقعة للسلام والتعايش والتسامح قناعة لن تزول وإيمان لا يخالطه شك .
عاشت القوات المسلحة الباسلة، تاج عز فوق الوطن العظيم .وعاش الشعب السوداني الجسور، عزيز لا يضام أو يذل ونصر الله هذا البلد المبارك على كل خائن ومخذل ومسعر للفتنة.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى