وزير التنمية العمرانية : الطرق من أولوياتنا وجئنا لنعمل ..!

الأبيض : إبراهيم عربي
قطع وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور الأستاذ عبد الله يحي ، بأهمية الطرق والجسور ودورها في التنمية بولايات السودان المختلفة ، وقال الوزير لدي تدشينه أمس السبت الخامس من يونيو الجاري ، ضربة البداية لتأهيل طريق (الأبيض – الخوي – النهود) بطول (200) كلم ، قال (الطرق من أولوياتنا وجئنا لنعمل) كاشفا عن خطة لتاهيل كافة الطرق القومية وتشييد أخري جديدة .
فيما أكد والي شمال كردفان خالد مصطفي في إجتماع مشترك بالأببض ، أكد علي أهمية  طريقي (بارا – جبرة – أم درمان) المعروف بطريق الصادرات لمعالجة القطوعات والمزلقانات التي تم تنفيذها مؤخرا وطريق (الابيض – الخوي – النهود) بإعتبارهما طريقان قوميان ، وأكد الوالي تقديم الدعم وإسناد كافة الجهات لأجل أن تعود الحيوية كاملة لهما .
من جانبه إعتبر المهندس مستشار جعفر حسن مديرالهيئة العامة للطرق والجسور أن طريق (الأبيض – النهود) من أسوا الطرق بالبلاد للإخفاقات التي صاحبت تنفيذه (خلطة باردة) ، وقال رغما عن ذلك تجاوز (25) عاما وبالتالي تجاوز عمره الإفتراضي ، وقطع المهندس بأن الطريق ذو أولوية ضمن خطة الهيئة وقد تم تقديمة للتمويل لكل من مؤتمر باريس ، والبنك الدولي وصندوق التنمية الأفريقي .
وقطع جعفر بان الطرق ثروة قومية ، قائلا لابد من تأهيلها قبل فوات الأوان ، مؤكدا أن الطريقين يمثلان شريانا إقتصاديا مهما البلاد تستفيد منه ﴿8) ولايات ودول إقليمية ودولية ، عازيا أسباب تصدع الطرق بسبب الخلطة الباردة والحمولات الزائدة عن المواصفات (56) كلم والتي تجاوزت لأكثر من (مائة) كلم ، وكشف مدير الهيئة عن خطة (حنبنيهو) لتنفيذ أعمال الصيانة لكل الطرق القومية بالبلاد وقال إنها إنطلقت بصيانة وتأهيل طرق (التحدي ، شريان الشمال ، مدني شرق وغرب) ، كما كشف المدير العام عن .
غير أن اللجنة الأهلية لطريق (الأبيض – النهود) أبدت  إنزعاجها وقلقها لما أصاب الطريق من تصدعات وقالت أن المنطقة زاخرة بما يعادل 65% من الثروة الحيوانية من الضان وطالبت الوزارة والهيئة بالعمل الجاد وبالسرعة المطلوبة لأجل ان يري الطرق ، فيما طمئن مسؤول الهيئة بقطاع كردفان المهندس عاصم الجميع وقال أن الهيئة ماضية في خطتها لتأهيل الطريق . 

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى