ورشة تحديات السياحة في السودان تحصد مشاركة عربية فاعلة

الخرطوم :رحمة عبدالمنعم

نظم المركز السوداني للإعلام السياحي ورشة افتراضية ضمن فعاليات المتلقي العربي الثالث عشر للإعلام السياحي بعنوان (تحديات السياحة في السودان)،بمشاركة نخبة من المتخصصين الدوليين في مجال السياحة يتقدمهم الخبير واستاذ اقتصاديات السياحة الدكتور سعيد البطوطي والاعلامي الاماراتي حسين المناعي والخبير السياحي خالد خليل رئيس القسم السياحي بصحيفة( سبق) السعودية والأستاذ مصطفى عبدالمنعم عضو مجلس إدارة المركز العربي للإعلام السياحي واحد مؤسسيه.
وقال الخبير الدكتور سعيد البطوطي استاذ اقتصاديات السياحة رئيس مجلس امناء المركز العربي للاعلام السياحي ان المقومات التي يزخر بها السودان تقتضي التكاتف من كل الاطراف للاستفادة منها في تحقيق عوائد اقتصادية تلبي احتياجات القطر الشقيق ، واشار البطوطي الي وجود فجوة دائمة بين الناشطين الطوعيين في المجال السياحي والحكومات العربية مقللاً من تاثير عدم وجود وزارة للسياحة في السودان طالما ان المجال يرتبط بهيكلة العمل الحكومي مع جهة اخرى، وعبر عن امله في ان يتحقق المامول من السياحة في السودان قريبا خاصة وانه قطر مميز من حيث جواذبه ومقاصده السياحية المتنوعة.
واثني الاستاذ حسين المناعي رئيس المركز العربي للاعلام السياحي علي الامكانات التي يزخر بها السودان وقال انه دولة تحظي باهتمام كبير من قبل قيادة المركز العربي، وعبر عن امله في ان يوفق الاعلام السياحي في عكس ما يذخر به السودان من مقومات وجواذب سياحية.
وقال الأستاذ محمد عبدالقادر رئيس المركز السوداني للإعلام السياحي أن قطاع السياحة في السودان يواجه تحديات عديدة، أبرزها تراجع الاهتمام الحكومي بقطاع السياحة وعدم وجود تخطيط استراتيجي لزيادة إيراداتها في الدخل القومي.
وأكد عبدالقادر أن قطاع السياحة مرشح بقوة لسد احتياجات البلاد من النقد الأجنبي اذا وجد الاهتمام المطلوب، و انتقد عدم وجود إحصائيات رسمية توضح ما آل إليه الوضع في قطاع السياحة، ودعأ الدولة للاهتمام بالإعلام السياحي.
ومن جانبه قال الاستاذ خالد خليل الخبير الاعلامي رئيس القسم السياحي في صحيفة سبق السعودية ان السودان يحظي بمقومات سياحية تستدعي اقرار خطط استرانيجية للاستفادة من المقومات التي يذخر بها، واقترح خليل اقامة مؤتمر افتراضي للخبرات السودانية في مجال العمل السياحي..واشاد برئيس المركز السوداني الاستاذ محمد عبدالقادر وقال انه من المؤسسين لعمل الاعلام السياحي في العالم العربي عبر منظومة المركز العربي.
وتناولت الصحفية أمل أبوالقاسم الباحثة في الإعلام السياحي و عضو المركز السوداني للإعلام السياحي في ورقتها تحديات السياحة في السودان ويأتى على رأسها تغييب الإعلام عن فعاليات وقضايا السياحة.
وامنت علي حديث رئيس المركز السوداني للإعلام السياحي الأستاذ محمد عبدالقادر مضيفة انها لا تنكر محهودات الدولة علي اختلاف حكوماتها محاولة ترقية القطاع السياحي والخروج به من وهدته وذلك بوضع خطط ودراسات نفد بعضها فيما ظل الآخر حبيس الأدراج. مبينة ان ما نفذ لم يكن بقدر الطموحات والأهداف التي رمت اليها الدولة نفسها وذلك لمواجهتها بعدد من التحديات.
وزادت “أمل” ان اي جهد ما لم يستصحب فيه الإعلام يظل في الخفاء فاساس السياحة الترويج والتسويق الإعلامي وغير الإعلامي. مبينة ان كل ما بذل من جهد يعد خجولا وضعيفا امام تحديات ماثلة تفتقد في المقام الأول توفر الإرادة والعزيمة.
وأكد الصحفي الصحفي ضياء الدين سليمان الرئيس السابق لمبادرة السودان (اصل لحضارة) أن السودان وفقاً لموقعه الجغرافي و(التموغرافيا) يزخر بالعديد من المقومات السياحية، مضيفأَ أن هذه المقومات غير مستغلة نتيجة للتحديات التي تواجه السياحة في السودان، وأرجع ذلك إلى ضعف الاهتمام الحكومي بقضية السياحة.
واستعرض ضياء اهم التحديات التي تواجه قطاع السياحة السوداني مثل ضعف الترويج والتسويق السياحي وثفاقة الفهم الخاطئ عن السياحة لدى المواطن ،مطالباً الإعلام السياحي بضرورة نشر الوعي

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى