محاصيل واعدة للصادر بمشروع البستنة القومي بالنيل الازرق

أكد بابكر ابراهيم بابكر مدير الادارة العامة للبساتين والزراعة المروية بوزارة الانتاج والموارد الاقتصادية بولاية النيل الأزرق ان مشروع البستنة القومي يهدف لتغيير المفاهيم لدى المزارعيين ويسعي المشروع لادخال تقانة ري حديثة (الري المحوري) لزراعة مساحة 64 فدان.وتخطط ادارة البساتين لادخال محاصيل واعدة للصادر. و قال بابكر ان ابرز اهداف المشروع التوسع في القطاع البستاني وذلك بإدخال نظام الشراكات والجمعيات الزراعية والعمل علي زيادة دخل الآسر المنتجة وتم تعميم التجربة بكافة ارجاء الولاية بجانب ربط مناطق الإنتاج بمناطق الاستهلاك لافتا الي ان المشروع يسهم في استيعاب وتشغيل العمالة المحلية . واوضح بابكر ان مشروع البستنة القومي بالولاية يتضمن انتاج الجرجير والطماطم والأسود. بالاضافة للتوسع في زراعة الموز عبر تجربة الحدائق المنزلية بالاحياء السكنية وتم تنفيذ نمازج بمنطقة حي الزهور جنوب الدمازين لكبح جماح السماسرة والوسطاء بالاضافة الى ان المشروع سيروى من النيل مباشرة عن طريق الانابيب ويتم تقسيم الاراضي بنسبة 60% لصاحب الارض ونسبة 20% للشباب الولاية و20%للاستثمار الاجنبي ،وتم تسجيل حسب القوانين الرسمية وفتح حساب بمصرف الادخار لمعالجة التدخلات وأخذ تمويل من المصرف لمدة (٥)سنوات لشراء المواد. مؤكداً ان الغاية من المشروع إشراك المواطن في التنمية وزيادة الدخل القومي بإستخدام نظام الدورة الثلاثية في العام ليكون نموذجاً للولايات موضحا بان كافة الدراسات المتعلقة بالمشروع والمتمثلة في دراسة( المياه- الكهرباء) قد اكتملت وانواع المحاصيل المستهدفة (الطماطم والجرجير والأسود بالاضافة للبطيخ والفول والسمسم) ومتبقي التمويل فقط بالاضافة لإزالة بعض العوائق والمخالفات.. وجدز بابكر اعتذارهم عن توقف العمل في المشروع بسبب جائحة كورونا.

IMG 20200604 WA0026

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى