وإلي شرق دارفور يقسم : الرزيقات والمعاليا لن يعودوا للنزاع مطلقا

الضعين الحاكم نيوز

أعلن الدكتور محمد عيسي عليو والي شرق دارفور عن انجلاء التوترات الامنية بمحليات شرق الولاية (بمناطق اللويبت والختمة ووالصهب وبادي والعرداية ) وخروج والمواطنين من كل المناطق بالمحليات الشرقية وانسحاب وانتفاء كافة مظاهر الانتشار في وحول الأراضي الزراعية وأقسم الوالي بألله بأن( الرزيقات والمعاليا) لن يعودوا للحرب ممطلقا مادامت الحياة مستمرة والحوار والتناصح الهادف مستمر متواصل وقال الوالي في اجتماع موسع مع قيادات القوي السياسية والادارة الاهلية برئاسة محلية ابوكارنكا أنني جئت وبصحبت لجنة امن الولاية لأقول لكم أن كل أسباب التوترات التي حدثت في كل المناطق تم التوصل الي معالجة أمرها وان كل الجماعات التي انتشرت في المزارع ستخرج منها طواعية وبلارجعة وتبقي فقط الأسر التي لها تلاميذ في المدارس ومتعايشه معكم وانتم بتعرفونهم وأوضح الوالي أن كل القيادات الاجتماعية والسياسية وإلادارة الأهلية لاهلكم الرزيقات ادانو الإنتشار الذي تم في المزارع الايام الماضية واعلنوا بصريح العبارة انهم بحاجة ماسة للتعايش معكم وطي كل حقب الماضي الاليم وانهم يمدون ايديهم بيضاء من اجل التعايش السلمي بين المعاليا الرزيقات وحل كل المشاكل العالقة بين (القبيلتين)ومن أجل والنهوض بكل ولاية شرق دارفور والمساهمة في معالجة مشكلات أهل دارفور في الولايات الاخري وأتهم الوالي جهات لم سماها بالطرف الثالث بأشعال نيران الفتنه في ولايته وفي كل ولايات دارفور وشدد الوالي علي ضرورة تفويت الفرصة على دعاة الفتنه ومبينا أن المعاليا الرزيقات لهم تاريخ نضالي مشترك ضد كل انظمت الاستعمار والظلم والاستبداد ابتداء من التركيةو حتي والانجليز واضاف قائلا بتضامن الرزيقات والمعاليا والهبانية وقوفهم سدا منيعا لم تستطيع التركية أن تستعمر دارفور لأكثر من خمسة قرون من استعمارها لشمال السودان وبوقوف المعاليا الرزيقات والهبانية مع بعض ضد الإنجليز ظلت دارفور عصية للاحتلال البريطانى ثلاث قرون وكل هذا الشرف البازخ الذي تمتعت به دارفور ساهم في صناعته تضحيات اجدادنا أما أن لكم أن تستمروا وتساهموا في معالجة مشكلات أهل دارفور .
من جانبه أجمعت قيادات المعاليا علي ضرورة معالجة كل القضايا المرتبطة بالمزارع والتعايش السلمي مع جميع المكونات الاجتماعية والسماح لجميع المواطنون لاستصلاح الاراضي بالاستفادة منها وفق الأعراف والتقاليد وقال الأمير المعدة ادم النور ابوالصيدة أن المعاليا الرزيقات لهم تاريخ مشترك ولهم مستقبل أفضل إذا ماترضوا وتعاونوا وتجاوزوا المخلفات التاريخيه والصراعات التي اندلعت في السابق ومضي الامير ابوالصيدة قائلا نحن كادارة أهلية وقيادات سياسية تقولك ياالسيد الوالي وأعضاء لجنة امن الولاية نحن نمد أيدينا بيض (زراع ) لاهلنا الرزيقات من أجل أن نعيش نتعايش ونتعاون ونتداخل من أجل تنهض ولاية شرق دارفور وتنطلق مشروعات التنمية فيها ونؤكد أن اهلهم المعاليا لم ولن يعتدوا علي احد يوما من الايام علي اهلهم الرزيقات في أية منطقة من المناطق المجاورة لهم ولا في مزارعهم ومستعدون لنتعايش ونتجاور لنعمر هذه الأرض بالحق والخير والنما.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى